حوادث

تأجيل ملف تجزئة بادس

أخرت غرفة الجنايات الابتدائية لجرائم الأموال باستئنافية فاس، زوال الثلاثاء الماضي، منح الكلمة الأخيرة ل26 متهما في ملف تجزئة بادس بالحسيمة قبل حجزه للمداولة والنطق بالحكم، بسبب مرض متهم أدلى دفاعه بشهادة طبية تثبت مدة عجزه في 8 أيام، ووصفات طبية مثبتة لذلك، قبل تحديد 4 فبراير المقبل، موعدا لجلسة جديدة.
وعمر هذا الملف 3 سنوات أمام الغرفة، التي أخرت البت فيه في 24 مرة لأسباب وموجبات قانونية، آخرها لإعطاء الكلمة الأخيرة للمتهمين المتابعين في حالة سراح مؤقت لأجل “اختلاس وتبديد أموال عامة والمشاركة في ذلك، والتزوير في محررات رسمية وعرفية واستعمالها والمشاركة في ذلك والتصرف في أموال غير قابلة للتفويت”.
واستكملت الهيأة مرافعات الدفاع ومناقشة القضية، بمرافعتي محاميي مهندس ومدير شركة باشرت أشغالا في هذا المشروع، بعد ترافع دفاع باقي المتهمين باستثناء مسير شركة أنجزت في حقه المسطرة الغيابية بعد هجرته للخارج، بعدما تم تقسيمهم إلى مجموعات كما الاستماع للمتهمين وشهود غرمت المحكمة اثنين منهم بألفي درهم لكل واحد منهما.
ح . أ (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق