الرياضة

صدمة ببركان بعد خماسية الزمامرة

غضب الجمهور على السكتيوي واللاعبين والزمامرة عاشت احتفالات كبيرة
قسا نهضة الزمامرة على ضيفه نهضة بركان، أول أمس (الأربعاء)، وأمطر شباكه بخمسة أهداف لصفر، في المباراة التي احتضنها ملعب أحمد شكري، وتابعها جمهور غفير.
وتعتبر هذه المباراة الأولى التي تفتح فيها مدرجات ملعب أحمد شكري أمام جمهور نهضة الزمامرة، الذي حج بكثافة لمؤازرة فريقه، وهو ما جعل الفريق يحول المباراة لاحتفال رسمي بافتتاح ملعبه.
ورغم أن الجولة الأولى انتهت متعادلة دون أهداف، لكنها عرفت ضغطا كبيرا من لاعبي الزمامرة على مرمى الفريق البركاني، دون أن يسفر ذلك عن تسجيل أهداف، في وقت بدا لاعبو الفريق الضيف منهكين من كثرة المباريات الأخيرة، قاريا ومحليا.
وخلال الجولة الثانية، استقبلت شباك زهير العروبي حارس نهضة بركان، خمسة أهداف، أمام اندهاش دكة احتياط والطاقم التقني للفريق البركاني، الذي بدا مستغربا للمد الهجومي للاعبي نهضة الزمامرة.
وتناوب على تسجيل الأهداف الخمسة، عبد الصمد لمباركي (هدفان) وهشام مرشاد وزكرياء كياني وإبراهيم البحري، ليرفع نهضة الزمامرة رصيده من النقاط إلى 16، محتلا الرتبة السابعة، في الوقت الذي تجمد رصيد نهضة بركان في 27 نقطة.
وعبرت الجماهير البركانية عن صدمتها بالنتيجة، فيما طالب بعضها بعد المباراة بإقالة المدرب طارق السكتيوي، وتحميل اللاعبين المسؤولية، خاصة أن الفريق يتصدر ترتيب البطولة، ولم يعد مسموحا له بالتهاون بهذا الشكل.
بالمقابل، شهدت الزمامرة احتفالات كبيرة بعد الفوز على نهضة بركان، إذ اعتبرت جماهيرها أن افتتاح ملعب المدينة، سيمنح للفريق قوة أكبر من أجل تحقيق نتائج باهرة مستقبلا.
أحمد سكاب (الزمامرة)

تصريحات
شيبا: حذار من الغرور
حذر سعيد شيبا، مدرب نهضة الزمامرة، لاعبيه من الغرور الذي قد يصيبهم بعد الفوز بنتيجة عريضة على نهضة بركان، منوها بالمستوى الذي ظهروا به.
وقال شيبا في تصريح بعد المباراة، إن الفريق البركاني لا يستحق الخسارة بهذه النتيجة، لأنه منظم، لكن العياء جعله ينهار، نظرا للضغط الذي مارسه لاعبو الزمامرة على مرماه.
ولم ينس شيبا يوسف فرتوت المدرب السابق لنهضة الزمامرة، مبرزا أنه قام بمجهود كبير من أجل تأهيل فريق قوي، مضيفا أن فريقه انتدب لاعبين شبابا، أغلبهم من بطولات الهواة، سيقولون كلمتهم في المباريات المقبلة.

السكتيوي: العياء أثر على اللاعبين
أرجع طارق السكتيوي، مدرب نهضة بركان، سبب الهزيمة الثقيلة والمفاجئة أمام نهضة الزمامرة، إلى العياء الذي أصاب لاعبيه، بسبب كثرة المباريات التي خاضها في الفترة الأخيرة، قاريا ومحليا.
وأشار السكتيوي في تصريح بعد المباراة، إلى أن فريقه خاض المواجهة من أجل العودة بنتيجة إيجابية، ليزكي النتائج الأخيرة، لكن حدث ما لم يكن في الحسبان. واعترف السكتيوي أنه سيوصي لاعبيه بنسيان المباراة، والتركيز على باقي المباريات، منتقدا برمجة المباراة في هذا التوقيت، الذي لم يكن في صالح فريقه.
واستغل السكتيوي الفرصة للتنويه بمستوى لاعبي نهضة الزمامرة، مبرزا أنهم قدموا مباراة رائعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق