fbpx
الرياضة

برمجة مباراة للفتيات في يوم دراسة

رفضت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، تأجيل مباراة أجيال التضامن طنجة لأقل من 17 سنة، أمام نظيره النسيم سيدي مومن، المقرر إجراؤها أمس (الأربعاء)، لحساب مؤجل الجولة الخامسة من البطولة.
وعلمت «الصباح» أن القرار أثار استياء جمعية أجيال التضامن الطنجي، بسبب أن برمجة المباراة صادفت يوم دراسة بالنسبة إلى اللاعبات، الشيء الذي يتنافى مع المبادئ العامة في برمجة مباريات الفئات الصغرى في جميع دول العالم، بحكم أنها برمجت يوم أربعاء وفي الثالثة.
وندد مسؤولو الفريق الطنجي بقرار الجامعة الرافض تأجيل المباراة، واعتماد البرمجة المتفق بشأنها بين الناديين، والمحددة في 22 يناير الجاري، خاصة أن سبب تأجيل المباراة للمرة الأولى من الأحد الماضي إلى الأربعاء، جاء بناء على مشاركة ثلاث لاعبات من فريقه رفقة المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة، في المباراة الرسمية أمام جيبوتي، لحساب تصفيات كأس العالم، المقرر إقامتها بالهند السنة الجارية.
واستند قرار الجامعة في رفض التأجيل، على أن ملتمس أجيال التضامن الطنجي، لا يدخل ضمن قوانين وأنظمة الجامعة، في الوقت الذي أغفل مصلحة هذه الفئة في ممارسة كرة القدم، دون التأثير على الحياة العامة للاعبات، خاصة متابعة دراستهن، وبرمجت المنافسات في أيام العطل.
وفشلت العصبة الوطنية النسوية في إيجاد حل لهذا المشكل، بعد أن طالبها مسؤولو الناديين بالتدخل، سيما أنها المعنية ببرمجة مثل هذه المباريات، لأنها تدخل ضمن اختصاصاتها.
ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى