fbpx
وطنية

استقالات تهز “بيجيدي” بالكارة

قدم أعضاء “بيجيدي” بالكارة استقالة جماعية، احتجاجا على سياسة الحزب، التي ترجمتها حسبهم معظم قياداته الوطنية المستوزرة بعد وصولها إلى الحكومة، والتي تتناقض مع المشروع الإصلاحي للحزب القاضي بالأساس، بمحاربة الفساد والاستبداد بدون قيد ولا شرط ولا تبرير.
وضرب زلزال تنظيمي الفرع المحلي بمنطقة الكارة، التي تعتبر عاصمة المذاكرة، بعد استقالة حوالي 40 عضوا من مكتب فرعها المحلي، من مهامهم في التنظيمات المحلية والجهوية والوطنية، لأسباب تنظيمية، وعلى بعد سنة من الانتخابات البرلمانية المقبلة، التي يعول عليها حزب العدالة والتنمية للحفاظ على حظوظه بدائرة الكارة.
وبرر المستقيلون خطوتهم بما يعيشه فرع الحزب بالكارة من سخط على أداء بعض مستشاريه الجماعيين، وكذا إلى سياسة الحزب التي ترجمها أداء وزراء الحزب في حكومة العثماني، والتي وصفوها ب “المتناقضة مع المشروع الاصلاحي للحزب”، ناهيك عن الفضائح الأخلاقية، التي تورط فيها مستشارون محسوبون على حزب “المصباح”.
وتضم لائحة المستقيلين الكاتب المحلي وعضو الكتابة الإقليمية، وكذا المسؤول المالي للفرع ومقرره، وكل أعضاء مكتب شبيبة “المصباح”، وأغلب مؤسسي الحزب بالكارة .
وعلمت “الصباح” أن جل المستقيلين من العدالة والتنمية، سيلتحقون بحزب الاستقلال في غضون الأسابيع المقبلة.

كمال الشمسي (الكارة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى