fbpx
حوادث

25 سنة لقاتل زوجته بالجديدة

دخل في خلاف مع أصهاره وأجهز عليها بعد أن أخبرته أن شقيقها سيزوجها مرة ثانية

خفضت غرفة الجنايات باستئنافية الجديدة، الأربعاء الماضي، الحكم الصادر في حق مرتكب جريمة قتل زوجته، وحكمت عليه بـ25 سنة، بعد متابعته بجناية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.
وجاء تخفيض الحكم بعد أن تقدم الجاني بنقض الحكم السابق أدين إثره بثلاثين سنة سجنا. وبالعودة إلى وقائع القضية التي اهتزت لها الجديدة، حين تلقت مصالح الشرطة مكالمة، من امرأة أخبرت من خلالها بمقتل شقيقة زوجها ، التي كانت تسكن رفقتها بشقتها بتجزئة الفرح بالجديدة.
وحل فريق من الشرطة العلمية، الذي قام برفع بصمات وأدلة جنائية، غيرت مجرى البحث والذي اتجه نحو الزوج الذي حامت حوله شبهات، أكدها أصهاره الذين حضروا إلى مسرح الجريمة بمجرد علمهم بوقوعها.
وتشكل فريق من الشرطة القضائية بعدما غادر الزوج إلى الخميسات، فلم يجدوه بعد جمع المعطيات حوله، ثم قفلوا راجعين إلى مكان يتردد عليه بالبيضاء فلم يعثروا عليه أيضا، واستمرت رحلاتهم بين الجديدة والخميسات والبيضاء أكثر من 6 أشهر دون جدوى، قبل أن يسقط الزوج القاتل صدفة في أيدي أمن جامع الفنا بمراكش، عندما تم تنقيطه على الناظم الآلي، فتبين أنه مبحوث عنه من قبل أمن الجديدة في جريمة قتل. وبوشرت إثرها مسطرة تسليمه إلى الشرطة القضائية بالجديدة، التي اعترف لها تلقائيا بجميع مراحل تنفيذ جريمته.
وفتح تحقيق معه أفضى إلى أنه تزوج الهالكة بعد أن توفيت أم أولاده، وتقدم لخطبتها واستقدمها إلى الخميسات، وكانا يعيشان بصورة عادية بعدما استفاد من تقاعده، قبل أن يتدخل أشقاء الهالكة واقترضوا منه مبالغ مهمة دون ضمانات، وأصبح بعد ذلك يعيش أزمة مالية، وطلب من زوجته الهالكة التدخل لدى أشقائه لإعادة المبالغ المالية التي في ذمتهم.
ويوم الواقعة طلبت منه الحضور لتناول الفطور معها بشقة أخيها بعدما تم الاتفاق بينهما على اقتناء منزل بالجديدة، وبعد تناول الفطور تبين للجاني أن زوجته لا ترغب في العيش معه، إذ أخبرته أن شقيقها يحرضها على ذلك، ووعدها بأنه سيزوجها برجل ثان من الرباط حينها قرر تصفيتها، إذ مارس معها الجنس، فاستغل ذهابها للحمام، إذ تناول مقصا وفور عودتها قام بطعنها عدة طعنات، إلى أن فارقت الحياة.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى