fbpx
وطنية

فدرالية اليسار تقاطع دورة يناير بأكدال

انسحب مستشارو فدرالية اليسار الديمقراطي بمقاطعة الرياض أكدال من دورة يناير الجاري، احتجاجا على ما أسموه، رفض رئيسة المقاطعة السماح لهم بطرح إحاطات حول ممرات الراجلين، وعدم تغيير حاويات الأزبال المهترئة، التي تنتشر بشوارع المقاطعة. وقال ادريس الجوني، مستشار المعارضة بالمجلس، إن فريقه سبق له أن طرح في اجتماعات سابقة موضوع ممرات الراجلين، بسبب التقصير المسجل في عمليات التشوير.
وأوضح الجوني في تصريح لـ”الصباح” أن هذه الوضعية تسببت، في وقت سابق، في وفاة مواطن بشارع الأمم المتحدة بأكدال خلال عبوره من الطريق، الذي جرى توسيعه بسحب الرصيف من الوسط، دون أن تواكبه عمليات التشوير والإشارات الضوئية الضرورية وصباغة الممرات.
وأكد الجوني أن الرئيسة رفضت مطلب الإحاطة الذي سانده أعضاء من الأغلبية ينتمون إلى الحركة الشعبية و”بيجيدي”، ومستشارين من “البام”، ما تسبب في أجواء غير صحية، اضطر معها مستشارو الفدرالية إلى الانسحاب من الدورة. واستنكر الجوني سوء تدبير العدالة والتنمية لشؤون المقاطعة، وعدم احترام موعد الدورات العادية.

برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى