fbpx
حوادث

شريط الحوادث

الحبس لشاب سب الملك

أصدرت المحكمة الابتدائية بتطوان، مساء أول أمس (الاثنين)، حكمها بإدانة الشاب، الذي ظهر، أخيرا، على شريط فيديو وهو يسب الملك وبعض المسؤولين والأطر الطبية بالمستشفى الإقليمي سانية الرمل، بسنتين حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 5000 درهم.
وتوبع المعني بالأمر(س.ش) الشهير بـ “طيبورون”، الذي ظهر في شريط فيديو بقسم المستعجلات بالمستشفى المذكور، وهو يسب الملك وبعض المسؤولين، بسبب إهمال علاجه وانعدام التجهيزات الطبية، بتهم تتعلق بـ “إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم، وإهانة هيآت منظمة والإخلال العلني بالحياء”.
وخرج المعني بالأمر بعد ذلك بفيديو يعتذر من خلاله، معبرا عن أسفه، وموضحا أنه كان في حالة غير طبيعية بسبب الألم الشديد الذي ألم به الناتج عن حادثة سير، إلا أن النيابة العامة قررت إيقافه ومتابعته في حالة اعتقال.
يوسف الجوهري (تطوان)

تلميذ يعتدي على أستاذ بفاس

فتحت الشرطة القضائية بفاس تحقيقا في اعتداء تلميذ على أستاذ للرياضيات بالثانوية التأهيلية المسيرة بمقاطعة جنان الورد، ما أدى إلى إصابته بجروح ورضوض تلقى إثرها العلاج بالمستشفى، قبل أن يسلمه الطبيب المعالج شهادة طبية مثبتة لمدة العجز المؤقت، عزز بها شكايته إلى النيابة العامة المختصة.
وهاجم التلميذ أستاذه بسبب خلاف بسيط، وسبه وشتمه قبل أن يعتدي عليه بالضرب، ما أثار استنكار زملائه الذين هددوا بتنظيم أشكال احتجاجية وتضامنية، مطالبين المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتبني شكاية الضحية ومؤازرته أمام القضاء، كما وقع في حالات مماثلة لاعتداءات على أطر تربوية وإدارية.
وطالب المكتب الإقليمي للجامعة الحرة للتعليم (إ. ع. ش)، المديرية بمتابعة الجاني قضائيا عوض الاكتفاء بالتعبير عن دعم ومساندة ضحايا الاعتداء، معلنا تضامنه معه وكل أطر الثانوية، مستنكرا الاعتداءات المتكررة على المؤسسات التعليمية التي “لم تعد حالات معزولة، بل أصبحت منهجا لفئات واسعة من المجتمع”.
ح . أ (فاس)

16 سنة لمروجي كوكايين بالحسيمة

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة، أخيرا متهمين بترويج المخدرات القوية، بثماني سنوات سجنا لكل واحد منهما. وحكمت الغرفة ذاتها في الملف الأول الذي يتابع فيه شخص من أجل مسك وترويج المخدرات القوية، وخرق الأحكام المتعلقة بحركة وحيازة المخدرات والمواد المخدرة داخل الدائرة الجمركية، بمؤاخذته من أجل ما نسب إليه و الحكم عليه بثماني سنوات سجنا نافذا وغرامة نافدة قدرها 2000 درهم، مع تحميله الصائر مجبرا في الأدنى. وفي طلبات إدارة الجمارك  حكمت على المتهم بأدائه غرامة نافدة قدرها مليون و710 آلاف درهم لفائدة إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، مع تحميله الصائر مجبرا في الأدنى.
وفي الملف الثاني الذي توبع فيه شخص يتحدر من جماعة آيت يوسف وعلي، قضت المحكمة بمؤاخذة المتهم من أجل ما نسب إليه والحكم عليه بثماني سنوات سجنا نافذا وغرامة نافدة قدرها 2000 درهم، مع تحميله الصائر مجبرا في الأدنى، وإتلاف المخدرات المحجوزة طبقا للقانون.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى