fbpx
الرياضة

عقوبات الرجاء بعد الاعتذار

القانون يقضي بالهزيمة وخصم نقطة والدفاع ينفي التوصل بأي وثيقة عن التأجيل

يواجه الرجاء عقوبة اعتباره منهزما، وخصم نقطة جزاء من رصيده، بعد رفضه إجراء مباراة الدفاع الجديدي، أمس (الثلاثاء)، ضمن مؤجل الدورة التاسعة من بطولة القسم الأول لكرة القدم.
وتحدد المادة 109 من القانون التأديبي للجامعة عقوبة الاعتذار في اعتبار الفريق المعني بالأمر منهزما، وخصم نقطة من رصيده، وغرامة عشرة آلاف درهم.
ورفض الرجاء خوض المباراة، بعد اجتماع مكتبه المسير والمنخرطين مساء أول أمس (الاثنين)، بسبب وجوده في الجزائر، حيث واجه مولودية الجزائر، السبت الماضي، في الكأس العربية، وسيواجه شبيبة القبائل بعد غد (الجمعة)، في عصبة الأبطال.
واستند الرجاء إلى المادة 21 من قانون المنافسات التي تعطيه الحق في ثلاثة أيام كاملة بعد المباراة الأولى، عوض يومين، فيما قررت الجامعة، برمجة مباراة الدفاع الجديدي، أمس (الثلاثاء)، واستندت إلى المادة الثالثة، التي تتحدث عن يومين، لكن بالنسبة إلى المباريات المقدمة أو المؤخرة، وليس المباريات المؤجلة، التي تتحدث عنها المادة 21.
وقالت مصادر جامعية إن الرجاء غير موقفه، وهناك وثيقة موقعة من قبل كاتبه العام أنيس محفوظ، ومديره الإداري رضوان الطنطاوي، حول قبول البرمجة المذكورة.
ويهدد الرجاء بالتصعيد، فيما تلقى هدية من الجامعة، بعدما أبلغته بالموعد النهائي للمباراة أول أمس (الاثنين)، أي يوما واحدا عن الموعد المحدد، وهي ورقة يمكنه استعمالها، بالنظر إلى صعوبة الحجز والعودة إلى المغرب، في هذا الحيز الزمني، الأمر الذي يدخل في إطار القوة القاهرة.
وبرأ الدفاع الجديدي نفسه من الملف، إذ قال عبد اللطيف المقتريض، الناطق الرسمي للفريق، في تصريح لـ «الصباح»، ظهر أمس (الثلاثاء)، «إن الفريق لم يتوصل بأي وثيقة عن تأجيل المباراة، وإنه قام بكل الترتيبات المتعلقة بها بشكل عاد، من خلال طبع التذاكر، وإقامة معسكر مغلق للاعبين”.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى