fbpx
حوادث

10 سنوات لسارق بسيدي بنور

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة، أخيرا، سارقا من ذوي السوابق القضائية، وحكمت عليه بعشر سنوات سجنا، بعد متابعته بجناية السرقة الموصوفة والاعتداء على أحد الأصول.
وتلقت عناصر الدرك الملكي بسرية سيدي بنور شكاية من أحد الضحايا الذي تعرض منزله للسرقة عن طريق الكسر بجماعة العطاطرة، بعدما وجه شكوكه للمتهم.
وبعد استماع عناصر الدرك للضحية وشاهد، توجهت دورية إلى منزل المشتكى به، فلم تجده، قبل أن تتلقى صباح اليوم الموالي إشعارا من والدة المتهم، أنه عاد إلى المنزل، فانتقلت دورية على وجه السرعة، لتعاين عناصرها المتهم يسب ويشتم والدته، ويهددها بإحراق المنزل وتصفيتها. وأشعره الدركيون بالمنسوب إليه، وطالبوه بمرافقتهم إلى مقر الدرك للبحث معه، فرفض الأمر، وشرع في إهانتهم، قام بإخراج سكين حادة من جيبه ولوح بها في وجه عناصر الضابطة القضائية، مهددا كل من اقترب نحوه.
بعدها شرع المتهم في إيذاء نفسه، فألحق بذاته عدة جروح في ذراعه، لتعمل عناصر الدرك على تصفيده بصعوبة وشل حركته، ونقلته إلى المستشفى الإقليمي بسيدي بنور. وبعد تقديمه للإسعافات الضرورية، تم إشعار الوكيل العام باستئنافية الجديدة، الذي أمر بوضعه تحت تدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث والتقديم.
وفي اليوم نفسه، حلت والدته بمركز الدرك بعدما أكدت أنها تود رفع شكاية في حق ابنها من أجل الضرب والعنف ضد أحد الأصول، وخلال البحث معه اعترف أنه قام بسرقة المنزل، واستولى على أغراض وأمتعة على فترات، وخلال المرة الأخيرة حينما حاول سرقة تلفاز تم اكتشافه من قبل الحارس الذي تمكن من التعرف عليه، قبل أن يغادر هاربا، بعدما قام بإخفاء المسروق في حقل، قبل أن يعمل على نقل المسروقات إلى سيدي بنور، بعد التخلص منها لأشخاص يجهل هوياتهم. كما اعترف بتهديده لوالدته وإحراق منزلها، لأنها حسب قوله، دائمة الشكوى ضده للزج به في السجن، بسبب مطالبته لها بنصيبه من إرث والده.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى