fbpx
الرياضة

أندية السلة تطالب بتسوية وضعيتها

توصلت وزارة الشباب والرياضة بأكثر من 100 طلب من أندية وجمعيات رياضية في كرة السلة، للحصول على الاعتماد، قصد تسوية وضعيتها القانونية والإدارية، لإشراكها في الإصلاحات التي تشرف عليها اللجنة المؤقتة.
وعلمت «الصباح» أن الأندية المطالبة بالإصلاح، ترفض خوض وزارة الشباب والرياضة في طلبات الاعتماد، قبل البت في ملفات الأندية المشاركة في الجموع العامة للمواسم الأربعة الأخيرة، باعتبار أن أكثر من 60 في المائة منها، استفادت من وضع قانوني، من خلال عدم تأديتها لواجب الانخراط والرخص.
ودعت الأندية المذكورة إلى ضرورة استبعاد جميع الملفات غير القانونية، سيما أن الجمعيات المستفيدة من الوضع السابق، لم تكن تتوفر على بعض الشروط التي تسمح لها بالانخراط بشكل قانوني في الجامعة، كما هو الشأن بالنسبة إلى الجمعيات التي لا تتوفر على الفئات الصغرى.
وبالرجوع إلى الإصلاحات القانونية التي تنادي بها أندية السلة، واللجنة المؤقتة المكلفة بتسيير الجامعة، فإن من أبرزها توصيات الاتحاد الدولي للعبة، التي تشدد على عدم إشراك أندية القسم الثاني والثالث في الجمع العام للجامعة، وأن تمثيليتها تكون من خلال العصب الجهوية.
وتصر الأندية المطالبة بالإصلاح قبل بت الوزارة في طلبات الاعتماد، على أن تبت اللجنة المؤقتة في انخراط الأندية والجمعيات في أربع سنوات الأخيرة، وواجب الانخراطات والرخص من تلك التي لم تؤدها، وأن تتخذ الإجراءات القانونية في حقها، عوض الهروب إلى الأمام، من خلال عدم تصفية الوضع الشاذ الذي عاشته الجامعة.
كما أوصت الأندية المذكورة بضرورة حرمان الأعضاء المتورطين في اختلالات الجامعة، بناء على تقارير الافتحاص والخبير القضائي، من أهلية الانتخاب، لأن منحهم هذا الحق، سيدخل كرة السلة الوطنية نفقا مسدودا.
كما طالبت بإحالة الملف على الوكالة القضائية للمملكة، لاسترداد الأموال، التي لم تشر إليها التقارير المالية لأربع سنوات الأخيرة، والتي تفوق ثلاثة ملايير، إضافة إلى وضع مدونة الانتخابات، ضمن النقط المدرجة في الإصلاحات القانونية.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى