fbpx
الرياضة

الرجاء على أعتاب نصف النهائي

متولي نجم المباراة بامتياز والجزائريون يحتجون على «الفار»

اقترب الرجاء الرياضي من التأهل إلى نصف نهائي كأس محمد السادس للأندية البطلة، بعد فوزه أول أمس (السبت)، على مولودية الجزائر، بهدفين لواحد، بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، لحساب ذهاب ربع نهاية المسابقة.
وسطع نجم محسن متولي خلال المباراة بقوة، بعدما تمكن من قيادة فريقه لتسجيل هدفين، بعدما كان الفريق الجزائري سباقا للتسجيل في الدقيقة 28، بواسطة سامي فريوي، قبل أن يعدل الرجاء النتيجة بواسطة متولي عن طريق ضربة جزاء، في الدقيقة 58، بعدما اضطر حكم المباراة الإماراتي عادل النقبي، للاستعانة بتقنية الفيديو «الفار»، مع طرد اللاعب شمس الدين حراق من الجانب الجزائري، بعد تلقيه بطاقتين صفراوين.
وفي وقت اعتقد فيه الجميع أن المباراة ماضية للتعادل، تمكن متولي من اختراق دفاع المولودية، ومرر كرة على طبق للدولي الكونغولي بين مالانغو، الذي وضعها في الشباك في الدقيقة 82، معلنا عن تفوق الفريق الأخضر.
واحتج لاعبو مولودية الجزائر على تقنية الفيديو، إذ اعتبروا أن الحكم أساء استخدامها، خاصة عندما أعلن عن ضربة جزاء.
وشهدت المباراة روحا رياضية كبيرة بين الجماهير، إذ استقبل محبو المولودية الرجاويين بالورود، فيما فضل بعضهم فتح أبواب منازلهم للجمهور المغربي، في وقت اختار البعض الآخر الجلوس في المدرج المخصص للجمهور الرجاوي بملعب المباراة.
واستعان المدرب جمال سلامي بتشكيلته الرسمية، مع إقحام محمد زريدة في وسط الميدان، وعبد الجليل جبيرة ظهيرا أيسر، مكان فابريس نغا المصاب، فيما دخل عبد الإله الحافظي بديلا في 20 دقيقة الأخيرة من المباراة.
وتمكن يوسف السفري، مساعد جمال سلامي، من اللحاق بالمباراة، بعدما تعذر عليه السفر مع البعثة بسبب مشاكل صحية.
وتجرى مباراة الإياب بالبيضاء، في 9 فبراير المقبل، على أن يلتقي الفائز في النصف، مع المتأهل من مباراة الاسماعيلي المصري والاتحاد الاسكندري، إذ فاز الأول بهدف لصفر في مباراة الذهاب، وستلعب مباراة الإياب في 15 فبراير المقبل.
العقيد درغام ونور الدين الكرف

تصريحات
ميخازني: أملنا ضئيل لكنه قائم
قال محمد ميخازني، مدرب مولودية الجزائر، إن أمل فريقه في التأهل لنصف نهاية الكأس العربية، بات ضئيلا، لكنه قائم، وينوي لعب آخر أوراقه بالبيضاء، في 9 فبراير المقبل.
وأوضح ميخازني في تصريح بعد المباراة، أن لاعبيه سيطروا على بداية المباراة، ووصلوا إلى مرمى الرجاء، لكن الشوط الثاني كان مغايرا تماما، وأثر طرد شمس الدين حراق على المجموعة بشكل واضح.
واعترف مدرب المولودية، أنه من الصعب أن تنافس فريقا مثل الرجاء بعشرة لاعبين، لأنه فريق منظم ويملك لاعبين جيدين وخبرة كبيرة في مثل هذه المباريات، مشيرا إلى أن حتى بنقص عددي، حاول لاعبوه الوصول لمرمى الفريق البيضاوي لكن المهمة كانت صعبة جدا.
وبخصوص مباراة الإياب بالبيضاء، اعترف ميخازني أن الرجاء بات مرشحا فوق العادة للتأهل، لكن لاعبيه سيحاولون صنع المفاجأة. ورفض مدرب مولودية الجزائر انتقاد الحكم، واستخدامه لتقنية الفيديو، موضحا أن لاعبيه يكتشفون «الفار» لأول مرة، وأنهم هم من كان عليهم التصرف بحكمة، عوض الاحتجاج على الحكم الإماراتي.

سلامي: لم نتأهل بعد
قال جمال سلامي، مدرب الرجاء الرياضي، إن الفوز على مولودية الجزائر بملعب مصطفى تشاكر، إيجابي للمجموعة، لكنه ليس حاسما في التأهل.
وأوضح سلامي في تصريح بعد المباراة، أن لاعبيه واجهوا فريقا قويا، يضم لاعبين جيدين، وصلوا لمرمى أنس الزنيتي بسهولة في بداية المباراة، مبرزا أنه اضطر للعب بضغط عال لمنع مهاجمي المولودية من الاقتراب من منطقة الجزاء، ونجح في ذلك.
وأضاف سلامي أن فريقه عرف كيف يتعامل مع المباراة، منوها بمحسن متولي، الذي لعب دورا هاما في وسط الميدان، وكان وراء الهدفين، ومبرزا أنه يتوقع مباراة صعبة في البيضاء، المقررة في 9 فبراير المقبل، بحكم أن الفريق الجزائري ليس بالمنافس السهل.
وشكر سلامي مسؤولي وجماهير مولودية الجزائر، على حسن الاستقبال، الذي خصص للبعثة الرجاوية وجماهير الفريق.

الإصابات تؤرق سلامي
شكوك حول مشاركة ملانغو أمام شبيبة القبائل
شعر الدولي الكونغولي بين مالانغو لاعب الرجاء الرياضي، بآلام في الشوط الثاني، اضطر معها المدرب جمال سلامي، إلى إخراجه من المباراة التي فاز بها الفريق الأخضر بهدفين لواحد، على حساب مولودية الجزائر، أول أمس (السبت).
وينضاف مالانغو إلى لائحة المصابين بالرجاء، من بينهم الكامروني فابريس نغا وحميد أحداد وأيوب نناح.
ومن المنتظر أن يتخذ الطاقم الطبي قرارا نهائيا بخصوص إمكانية مشاركة مالانغو، في مباراة شبيبة القبائل، الجمعة المقبل، لحساب الجولة الرابعة من عصبة أبطال إفريقيا، بملعب مصطفى تشاكر.
ويخضع مالانغو لفحوصات ومتابعة من طبيب الفريق، علما أنه منح راحة أمس (الأحد)، بحكم مشاركته في مباريات كثيرة في الفترة الأخيرة.
ومن المحتمل أن يشكل غياب مالانغو، عائقا كبيرا بالنسبة إلى سلامي، المحروم سلفا من أحداد المصاب، في المركز نفسه.
بالمقابل، من المنتظر أن تعرف مباراة شبيبة القبائل، عودة بدر بانون، الذي يتدرب مع المجموعة بعد تعافيه من الإصابة، التي تعرض لها أمام الترجي التونسي بالبيضاء، لحساب الجولة الأولى من دور مجموعات عصبة أبطال إفريقيا، والتي غيبته عن الملاعب أسابيع.

حدراف يوقع عقده اليوم أو غدا
علمت «الصباح» أن زكرياء حدراف سيوقع على عقد انضمامه للرجاء الرياضي بداية الأسبوع الجاري، على أن يكون التقديم، اليوم (الاثنين)، أو غدا (الثلاثاء).
واتفق الطرفان على بنود العقد الجديد لحدراف، الذي توصل بعروض أخرى من اتحاد طنجة والوداد، لكنه فضل العودة للرجاء، الذي غادره قبل أشهر، بعد التتويج بكأس الكنفدرالية الإفريقية «كاف»، وكأس «السوبر» الإفريقي.
وفسخ حدراف عقده بالتراضي مع ضمك السعودي، بسبب النتائج السلبية، علما أن الفريق صعد حديثا للقسم الأول السعودي، ويحتل الرتبة الأخيرة، بعدما خسر عشر مباريات من أصل 13 لعبها.
وتفاوض إدارة الرجاء لاعبين آخرين بالبطولة، بغية تعزيز الصفوف، بعدما ظهر خصاص في بعض المراكز، وطالب المدرب جمال سلامي بانتدابات عاجلة، تهم الهجوم ووسط الميدان.
ومن بين اللاعبين الذين تنافس إدارة الرجاء على انتدابهم، محمد المرابط، لاعب أولمبيك آسفي، الذي توصل أيضا بعرض من الوداد الرياضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى