fbpx
وطنية

صاحبة معاش 11 درهما ستتوصل بإعانة تكميلية

كشفت مصادر عليمة ل»الصباح» معطيات جديدة حول حصول زوجة جندي متوف على 11 درهما، إذ أكدت أن الجندي المتوفى لم يصب في حرب الصحراء، وقد قضى أربع سنوات من (1975-1979) في صفوف القوات المسلحة الملكية قبل أن يتم تسريحه بموجب عجز طبي. وأكدت المصادر ذاتها، أن الأرملة المعنية تزوجت من الجندي بعد مغادرته صفوف القوات المسلحة الملكية، ومع ذلك تستفيد طبقا للقوانين المعمول بها من كافة حقوقها، منذ مغادرة الجندي القوات المسلحة الملكية سنة 1980 .
وأضافت المصادر ذاتها أن الأرملة تستفيد من الإعانات، التي تقدمها مؤسسة الحسن الثاني لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين، التي تضم معاشا لفائدة ذوي الحقوق ، وكذا الإعانة، بالإضافة إلى أن الأرملة سبق لها أن استفادت من إعانة حسب ملف تقدمت به. وأكدت المصادر نفسها أن الأرملة ستتوصل بإعانة تكميلية ستصرف لها بموجب استدراك منذ 2017.
ب. ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى