fbpx
مجتمع

حملات انتخابية مبكرة بالوكالة

لم يجد مستشارون جماعيون ونشطاء جمعويون، بدا من التنديد بتحركات مشبوهة لوسطاء يعرضون خدمات اجتماعية ومساعدات عينية في دوائر مستهدفة من قبل منتخبين ورؤساء جماعات استعدادا للانتخابات المقبلة، معتبرين أن الأمر يتعلق بحملات انتخابية سابقة لأوانها تتم بالوكالة تجنبا للمساءلة.
ولم يتردد وسطاء الحملة المذكورة في استعمال البناء العشوائي لاستمالة سكان أكثر البؤر كثافة في محيط البيضاء والمحمدية، التي تشهد تسارعا في وتيرة الأوراش غير القانونية خاصة في منقطة العثمانية، التي ترزح تحت سطوة قبل شبكة (ش.ح) صاحب تجمع يضم أكثر من 18 مستودعا عشوائية.
وتمكن الوسطاء من خرق ترسانة الحرب على البناء العشوائي من خلال مساعدة بارونات العشوائي في الحصول على رخص استثنائية، والبدء في إقامة تجزئات سرية، مثل تلك التي يشيدها (ش.ح) على أرض مساحتها ثلاثة آلاف متر مربع، إذ كشفت شكايات مرفوعة إلى العامل تعاظم حجم بؤرة بناء عشوائي في المنطقة المذكورة، لم يجد أصحابها بدا من اللجوء إلى القضاء في مواجهة سطو البارونات، كما هو الحال بالنسبة إلى الأرض المذكورة، التي هي موضوع نزاع استئنافي تحت عدد 1403.84.2019.
ولم يتردد منتخبون في جماعة قروية تابعة لتراب عمالة المحمدية، في التخلص من ريع البناء العشوائي، بتفويت صوري لبنايات شيدت خرقا للقانون بالملك الغابوي، في محيط الواد.
وفضحت الشكايات عملية ترام على أراض باستعمال شهادات إدارية لبقع لا تتجاوز مساحتها 500 متر، بتدخل من أعوان سلطة يشنون حربا على أصحاب الحقوق لأنهم أزالوا سياجات نباتية مستعملة لإخفاء الأوراش السرية.
وبالإضافة إلى الشهادات الإدارية يقدم الوسطاء رخصا مزورة لحفر الآبار يتم استصدارها بتواطؤ مع أعوان سلطة، لتجهيز تجزئات سرية بذريعة إنشاء منابت يتم البناء داخل سياجاتها النباتية.
ياسين قُطيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى