fbpx
حوادث

إيقاف 17 مهاجرا بسواحل سبتة

أوقفت قوات خفر السواحل الإسبانية، المرابطة بثغر سبتة المحتلة، الخميس الماضي، 17 مهاجرا مغربيا غير شرعي، من بينهم اثنان قاصران، وضبطتهم في عرض البحر على متن قاربين مزودين بمحك قوي يحاولون الدخول خلسة إلى الأراضي الإسبانية عبر مضيق جبل طارق.
وذكرت مصادر إعلامية محلية، أن عملية إيقاف هؤلاء المرشحين للهجرة غير النظامية، تمت بعد أن توصلت البحرية الإسبانية من مركز الإنقاذ البحري في المنطقة بخبر يفيد بأن قاربين يوجدا بعرض البحر قبالة سواحل سبتة المحتلة، بعد أن أبحرا  صباحا من أحد سواحل عمالة المضيق الفنيدق، وعلى متنهما عدد من الأشخاص يحاولون الوصول إلى الشواطئ الاسبانية.
وفور توصلها بالخبر، توجهت دورية للحرس المدني الإسباني في اتجاه المنطقة البحرية المبلغ عنها، وقامت باعتراض القاربين وإيقاف ركابه المتحدرين جميعا من إقليم تطوان، وعملت على نقلهم إلى ميناء الثغر المحتل وتسليمهم لفرقة تابعة للصليب الأحمر الإسباني بغية تقديم العناية الطبية اللازمة لهم، في انتظار أن تستكمل معهم السلطات الأمنية المختصة إجراءات ترحيلهم، تنفيذا للاتفاقية السارية بين البلدين.
وتعد هذه المحاولة الفاشلة، من بين عشرات المحاولات التي تم إحباطها أخيرا بهذه المنطقة، خصوصا أن الشبكات الدولية المتخصصة في مجال الهجرة السرية تتجند خلال هذه الفترة لاستقطاب المغاربة الراغبين في العبور نحو القارة العجوز.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى