fbpx
حوادث

8 سنوات لسارق منزل جاره

قررت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا، بعد ولوجها للمداولة، مؤاخذة متهم من أجل جناية السرقة الموصوفة والتخدير بواسطة لصاق العجلات، وحكمت عليه بثماني سنوات سجنا نافذا.
وجاء إيقاف المتهم من قبل المشتكي الذي أكد في تصريحاته، أنه كان نائما بمنزله، ففوجئ بابنه يصيح (شفار شفار). ولما انتبه من نومه، وجد المتهم ببهو بيته يحمل صحنين وحذاءين وهو في حالة تخدير، ولا يقوى على الوقوف والتحكم في نفسه.
وتحفظ عليه وأخبر الضابطة القضائية التي حلت بعين المكان في وقت متأخر من الليل. وعاينت عليه حالة التخدير بكل أعراضها ومواصفاتها القانونية، وعملت على اقتياده ووضعه رهن الحراسة النظرية لفائدة البحث والتحقيق.
وبعد استرجاع وعيه، تم تنقيطه عبر الناظم الإلكتروني، فتبين لها أنه من ذوي السوابق القضائية في مجال حيازة واستهلاك المخدرات والسرقة والسكر العلني البين والضرب والجرح وهتك عرض قاصر والسياقة بدون رخصة والعنف ضد الأصول.
واستمعت إليه، فاعترف بالمنسوب له وصرح أنه اقتنى أربع علب من لصاق العجلات من المدعو يونس واستهلك محتواها ولم تكفه، فخرج للبحث عن المزيد وقرر سرقة منزل جاره، فتسلق الجدار ونزل إلى بهوه، استحوذ على صحنين وحذاءين رياضيين. ونظرا لوجوده في حالة تخدير متقدمة، لم يقو على الحركة وأحدث ضوضاء نبهت ابن المشتكي الذي بدأ يصيح طلبا للنجدة.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى