مجتمع

العثور على دجاج نافق بالعونات

عثرت مجموعة من المواطنين من جماعة أربعاء العونات بإقليم سيدي بنور صباح الاثنين الماضي، على كمية كبيرة من الدجاج الأبيض النافق والمرمي بشكل عشوائي على جنبات قناة الري المزود الرئيسي بالماء الشروب لمدينة سيدي بنور والزمامرة وآسفي والمراكز القروية والحضرية والدواوير المجاورة لها.
واستنفرت واقعة العثور على الدجاج النافق النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بسيدي بنور، التي أمرت الضابطة القضائية بسرية الدرك الملكي بفتح تحقيق معمق حول الموضوع.
وأكدت مصادر دركية لـ”الصباح”، أن الأبحاث والتحريات التي باشرتها لجنة مشتركة مكونة من قائد قيادة العونات وعناصر الدرك الملكي وممثلي مكتب السلامة الصحية للمنتجات الغذائية، قادت إلى أن مجهولين استغلوا جنح الظلام وتخلصوا من الكمية المقدرة في حوالي 400 رأس من الدجاج النافق، لتفادي الوقوع تحت المساءلة القانونية. وعملت اللجنة نفسها على إحراق الدجاج النافق وطمره بجانب قناة الري نفسها. ومن المنتظر أن تصدر الجهة المعنية بلاغا توضيحيا لطمأنة الرأي العام المحلي. ودخلت مجموعة من جمعيات المجتمع المدني العاملة في مجال البيئة على الخط، وطالبت السلطات المحلية المعنية بالكشف عن ملابسات هذا الحادث والأسباب الحقيقية الكامنة وراء التخلص من الدجاج النافق بهذه الطريقة المشينة والمشكوك في أمرها .
ودفع ذلك عددا من سكان الإقليم وخاصة سكان العونات المعنيين بالأمر، إلى التساؤل حول أسباب نفوق الدجاج بهذه الكمية الكبيرة، مطالبين بالكشف عن أسباب النفوق، ومبدين في الوقت ذاته، تخوفهم من إمكانية إصابتها بأحد الأمراض الخطيرة، التي تصيب عادة هذا النوع من الدجاج.
أحمد ذو الرشاد (سيدي بنور)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق