مجتمع

سكان بالحسيمة ينوبون عن الدولة

قرر سكان دواري بني عيسى وبني أحمد بالجماعة القروية عبد الغاية السواحل بإقليم الحسيمة، فك العزلة عن هذين الدوارين، بعد فشل مشروع تهيئة طريق يربطهما بطريق الوحدة الذي يربط بين الحسيمة وفاس.
وأظهرت صور ومقاطع فيديو السكان وهم يراقبون آلة للحفر، وهي تقوم بشق الطريق الجديد، بعد أن اكتروها من مالهم الخاص.
واضطر هؤلاء إلى جمع اعتمادات مالية من أجل فتح مسلك طرقي آخر وتوسيعه، ويربط بين منطقة بني عيسي تدغين ومركز ثلاثاء كتامة عبر غابة باب شيكر وسط أشجار الأرز.
ويقول هؤلاء إنهم ضاقوا ذرعا بتعثر مشروع تهيئة الطريق المؤدية إلى الدوارين، الذي كان انطلقت فيه الأشغال منذ سنوات، ولم يتم إتمامها بالشكل المطلوب لعوامل عدة.
وعاش السكان معاناة حقيقية، بسبب عدم تهيئة الطريق الرابطة بين الدوارين المذكورين وطريق الوحدة الرئيسية لمدة تزيد عن ست سنوات، ما دفعهم إلى تحدي أنفسهم والتضاريس من أجل فتح مسلك طرقي جديد.
وطالب سكان دواوير بني عيسي بتدغين في العديد من المناسبات بفك العزلة وتزفييت الطريق الرابطة بين طريق الوحدة ودوار بني عيسي في الشطر الأول، في أفق تهيئة الشطر الثاني الرابط بين بني عيسي وجماعة بني بونصار عبر باب بغلة تدغين وقرية تماديت، محملين المسؤولية للدولة وجماعة عبد الغاية السواحل في تعثر مشروع فك العزلة عنها.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق