الرياضة

أزمة الكوكب تتفاقم

اللاعبون يهددون بالإضراب بسبب المستحقات وتدوينة للرئيس
تفجرت أزمة بين لاعبي الكوكب المراكشي ونعيم راضي مبارك، رئيس اللفريق، بسبب عدم صرف رواتبهم.
وزاد غضب اللاعبين بعد تدوينة الرئيس، أكد خلالها عزمه التخلي عن 15 لاعبا.
وحاول نعيم تدارك الموقف، من خلال إصدار بلاغ أكد خلاله أن إدارة الفريق صرفت رواتب اللاعبين الجمعة الماضي، وأن التحويلات البنكية تتطلب ما بين 48 و72 ساعة.
وجاء في البلاغ أن قيمة الرواتب تم تدبيرها بمجهود شخصي، وأن الأبواب موصدة في وجه الفريق، الذي تفوق مديونيته 28 مليون درهم، كما أنه مطالب بدفع 150 مليونا لترجي ميدين المالي، قيمة فترة تكوين اللاعب أبو بكار كوياطي، الذي استقدمه الكوكب من الفريق المالي، قبل أن يسرحه لسبورتينغ لشبونة .
وعاد نعيم خلال البلاغ، ليؤكد نية الفريق التخلي عن اللاعبين الذين أظهروا أن همهم الوحيد هو الحصول على المال، وسيتم الإعلان عن أسمائهم قريبا، يضيف البلاغ.
وختم نعيم بلاغه، بدعوة المنخرطين والمحبين ومن يرى في نفسه القدرة على قيادة الكوكب، التقدم بترشحه للرئاسة في الجمع العام المزمع عقده في 19 دجنبر الجاري، والذي سيعرف استقالته، حسب البلاغ. وزار رئيس اللجنة المسيرة للكوكب اللاعبين خلال الحصة التدريببة لأول أمس (الثلاثاء)، والتي تم بث أطوارها على موقع إلكتروني، ما اعتبره عديدون خطأ فادحا.
وأكد بعض اللاعبين في تدخلاتهم أن أغلبهم يعيش وضعا ماليا صعبا، في حين يلومهم الجمهور على عدم تحقيق نتائج إيجابية.
وأكد اللاعبون في حديثهم إلى نعيم أنهم يتفهمون عدم توصلهم بمنح التوقيع، غير أن تأخر صرف رواتبهم لا يساعدهم على تدبير أمورهم اليومية.
عادل بلقاضي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق