fbpx
وطنية

“بيجيدي” يقيل منتخبين ببني ملال

تعيش عدد من فروع العدالة والتنمية داخل الوطن وخارجه على إيقاع صراعات، لم تخل من استقالات وتجميد للعضوية، وصلت في بعض الجهات إلى قرارات الإقالة. وبعد ضجة استقالة مكتب فرع ألمانيا من المسؤولية وانسحاب بعض أعضائه من الحزب، أصدرت الكتابة الإقليمية ببني ملال، بلاغا أعلنت فيه عن قرار يقضي بإقالة تسعة مستشارين جماعيين من الحزب، بسبب ما أسماه بلاغ الكتابة «ثبوت إخلالهم بمبادئ وتوجهات الحزب، وعدم وفائهم بميثاق المنتخب الذي وقعوه أثناء ترشحهم في الانتخابات الجماعية سنة 2015».
وأوضح البلاغ أن الأمر يتعلق بزايد كمان، رئيس مجلس جماعة بوتفردة وعضوين بالمجلس ذاته، ومصطفى بريم، رئيس مجلس جماعة أولاد يوسف، وخمسة أعضاء من مجلس جماعة دير القصيبة.
وانتقلت استقالة مكتب فرع الحزب بألمانيا إلى مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عبرت أمينة ماء العينين، القيادية في الحزب عن أسفها لقرار الاستقالة، مؤكدة أن المشكل بفرع ألمانيا كان يمكن تدبيره بطريقة مختلفة. وأوضحت ماء العينين في تدوينة نشرتها على حسابها بـ»الفيسبوك» أن الأمانة والإنصاف يفرضان عليها، بعد الاطلاع على توضيح نجيب بوليف، المسؤول عن عمل فروع الخارج، وقوله بأن سبب المشكل بفرع ألمانيا يعود إلى سنوات عانى فيها مشاكل تنظيمية جعلته عاجزا عن التوسع والانتشار، يعتبر حكما قيميا لم يتحر العدل والإنصاف.

برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق