اذاعة وتلفزيون

شعبان يودعنا

غيب الموت، صباح أول أمس (الثلاثاء)، المطرب الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم عن عمر يناهز 62 عاماً. وذكرت مصادر إعلامية أن الفنان المصري فارق الحياة بالمستشفى العسكري بالقاهرة، إثر وعكة صحية حادة ألمّت به، وفق مقربين منه، بينما كان آخر ظهور له حين أحيى حفلا، على كرسي متحرك، في “موسم الرياض” بالمملكة العربية السعودية.
واشتهر الفنان الراحل بتقديم أغان تواكب الأحداث السياسية والاجتماعية في مصر، جاءت جميعها ذات لحن موسيقي واحد، من أشهرها أغنية “أنا بَكْرَه إسرائيل”.
بدأ اسم شعبان في الظهور بعد أن أنتج له أحد منتجي شرائط الكاسيت عدة أغان شعبية لاقت تفاعلا كبيرا، الأمر الذي أدى لاهتمام شبكات ووسائل إعلام عالمية به، ثم لمع بقوه بعد أغنيته الشهيرة “أحمد حلمي اتجوز عايدة” وزادت شهرته بعد أغنية “أنا بكره إسرائيل” وكتبت عنه وكالات أنباء عالمية، ثم ذاع صيته بقوة بعد أغنية “هابطل السجاير” .
واقتحم شعبان عالم السينما وشارك في عدة أفلام منها “مواطن ومخبر وحرامي” و”فلاح في الكونغرس”، و”أشرف حرامي”، “ورشة جريئة”، كما شارك في عدة مسلسلات منها تامر وشوقية و”صبيان وبنات” و”أحلام مؤجلة” و”سامحوني ماكانش قصدي”. شارك شعبان في مسرحيات “دو رمي فاصوليا” و”مرسي عاوز كرسي”.
عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق