fbpx
وطنية

أمزازي: الهدر الجامعي كلف 300 مليار

كشف سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي، الأسباب التي دفعت وزارته إلى اعتماد نظام جديد في الجامعات المغربية بعد حوالي 16 سنة على اعتماد النظام الحالي، الذي يحدد سنوات الدراسة في الإجازة في ثلاث سنوات.
وأكد المسؤول الحكومي أنه لم يعد بمقدوره السكوت عن الكوارث التي حلت بالتعليم الجامعي، معتبرا أن كلفة الهدر الجامعي وصلت إلى 300 مليار سنتيم، جراء صرف الأموال على تعليم الطلبة الذين يغادرون الدراسة بنسبة تقارب النصف، والتي حددها وفق دراسة أعدتها مصالح وزارته في47.2 في المائة، من الطلبة الذين ينقطعون عن الدراسات الجامعية بدون الحصول على أي شهادة، ما يعني 400 ألف تقريبا بحكم أن عدد الذين ولوجوا التعليم الجامعي أثناء إجراء الدراسة تجاوزعددهم 950 ألف طالب، ويقارب حاليا مليون طالب.
وانتقد أمزازي، وجهة نظر بعض نواب العدالة والتنمية، الذين اعتقدوا في جلسة مساءلة أعضاء الحكومة بمجلس النواب أن الوزير بصدد تنزيل مخطط جديد في التعليم العالي، استنسخه عن التجربة الفرنسية التي بدأت في تطبيقه منذ سنتين، فرد قائلا أنه استقى خطته الإصلاحية من النموذج الانجلوكساسوني، بعد تحليل معطيات دراسة دقيقة أنجزها، إذ طبقته أغلب دول العالم، باستثناء فرنسا.
وقررت الوزارة العودة إلى النظام الجامعي القديم، والمتمثل في أربع سنوات للدراسة بالنسبة لسلك الإجازة الذي أطلق عليه نظام “البكالوريوس”، موضحا أن تغيير النظام الجامعي الحالي جاء أيضا بسبب المردودية الضعيفة لسلك الإجازة، لأن 16.5 في المائة من الطلبة الجدد في سلك الإجازة ينقطعون عن الدراسة في السنة الأولى، وتنخفض هذه النسبة تدريجيا لتصل إلى 8.1 في المائة في السنة الثالثة، علما أن مجموع المنقطعين عن الدراسة في السنوات الثلاث الأولى يصل إلى 37 في المائة.
أ. أ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق