وطنية

القضاء ينتصر لكودار ضد بنشماش

محكمة الاستئناف ألغت الحكم الابتدائي وقضت بشرعية اللجنة التحضيرية لتيار المستقبل

قضت محكمة الاستئناف بالرباط، صباح أمس (الأربعاء) بشرعية انتخاب سمير كودار، رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع لـ”البام”، وإلغاء الحكم الابتدائي الذي انتصر، في وقت سابق، لحكيم بنشماش،الذي قضى ببطلان انتخاب كودار، رئيسا للجنة التحضيرية.
وأعاد الحكم الاستئنافي عقارب ساعة “البام” إلى نقطة الصفر، بعد صراع سياسي حاد بين حكيم بنشماش ورفاقه، وتيار المستقبل، بقيادة سمير كودار وفاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني للحزب، انتقلت تداعياته التنظيمية إلى القضاء، من خلال دعوى للطرفين، حول شرعية اللجنة التحضيرية، والتي كادت تعصف بوحدة الحزب، بسبب الملاسنات المتبادلة، والتصريحات المضادة بين زعماء الطرفين.
ولم تنجح دعوات الحوار الداخلي، وتحقيق المصالحة بين التيارين المتصارعين في الحزب، في التوافق حول صيغة للذهاب بشكل موحد إلى المؤتمر، وواصل الطرفان التحضير بشكل منفرد للمؤتمر، من خلال لجنتين، الأولى يرأسها سمير كودار، والثانية بقيادة أحمد التوهامي، قبل أن يقول القضاء كلمته النهائية، بالانتصار للجنة الأولى، بعد قرار استئناف الحكم الابتدائي.
وقال كودار إن المحكمة بإلغائها الحكم الابتدائي تكون قد انتصرت للشرعية التي تمثلها اللجنة التحضيرية التي انتخبته رئيسا لها، مشيرا إلى أن القرار يفرض اليوم على جميع أعضاء “البام” الذهاب بشكل موحد إلى المؤتمر الوطني الرابع.
وأوضح كودار في تصريح لـ”الصباح” أن “اللجنة التحضيرية هي لجنة لجميع مناضلي “البام”، وسنحرص على الذهاب بشكل موحد إلى المؤتمر”، مؤكدا أن ما عاشه الحزب هو صراع ديمقراطي وصل إلى حد اللجوء إلى القضاء، لكن الأمر في النهاية هو تعبير عن حيوية الحزب.
وقال كودار إنه سيباشر الاتصال بحكيم بنشماش، الأمين العام وفاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني، من أجل مناقشة المهام المطروحة على الحزب، في ظل القرار النهائي للقضاء، ووضع خارطة طريق من أجل تصحيح تداعيات الصراع السابق، مشيرا إلى أن اللجنة التحضيرية هي ملك لجميع أعضاء “البام”.
برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق