fbpx
الصباح الـتـربـوي

توسيع شبكة المدارس الجماعاتية بتاونات

أكاديمية فاس تمول مدرستين في جماعتي كلاز والزريزر بغفساي

تستفيد 11 جماعة قروية بتاونات من عملية توسيع شبكة المدارس الجماعاتية في غضون أربع سنوات المقبلة، بعد استفادة الودكة والولجة وأولاد داود من العملية في سنوات سابقة، في انتظار تعميم المبادرة على كل المناطق، خاصة التي تعرف ضعفا في عدد تلاميذ الابتدائي ببعض الفرعيات المنتظر تجميع نسبة كبيرة منها في مدرسة جماعاتية بمواصفات وظروف جديدة.
وبرمجت مدرستان في العام الجاري، واحدة ببني وليد من إنجاز الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والثانية بجماعة سيدي الحاج امحمد، من تمويل صندوق التنمية القروية الذي يمول مدارس أخرى ببني ونجل تافراوت العام المقبل، وبالغوازي في 2021، وفي الرتبة وسيدي امحمد بلحسن في 2022، وببوشابل والمكانسة بقرية با محمد وأوطابوعبان بتيسة في سنة 2023.
وإضافة إلى جماعة بني وليد، تمول أكاديمية فاس مدرستين جماعاتيين في جماعتي كلاز والزريزر بغفساي في غضون السنتين المقبلتين، في تجربة جديدة وفريدة تروم محاربة الهدر المدرسي، وهدر الموارد البشرية وتشجيع الفتاة القروية على التمدرس، بتجميع التلاميذ وتوفير خدمات جديدة للذين يقطنون بعيدا، خاصة المرتبطة بالإيواء والتغذية وغيرهما.
وتحدثت مديرية تاونات عن برمجة 3 مدارس جماعاتية في إطار ميزانية أكاديمية التربية والتكوين بفاس بين العام الجاري و2021، وبرمجة بناء 7 مدارس أخرى في إطار برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية خلال الفترة الممتدة من 2020 إلى 2023، في إطار توسيع هذا النوع من المدارس بعد افتتاح مدرسة بالولجة هذا العام بعد 3 سنوات من انطلاق أشغال بنائها.

حميد الأبيض(فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق