fbpx
مجتمع

وزير الصحة يفضح مسؤولين بزاكورة

استشاط خالد آيت الطالب، وزير الصحة، غضبا، أثناء زيارته للمركز الصحي”أكدز”،بإقليم زاكورة، إذ وقف على حقيقة صادمة، استغرب لها وجعلته يمطر مندوب الصحة، ومدير المركز، بوابل من الأسئلة، ويطالب بلقاء عامل الإقليم، ورئيس المجلس الإقليمي، بسبب عدم وجود أي وسيلة تواصل.
وتفقد الوزير المعدات الطبية، التي وجد أنها تغطي الحاجيات، وتشتغل دون مشكل، وأراد التيقن من معلومات توصل بها من قبل مواطنين، فسأل الأطر الصحية بالمركز الصحي عن مكان وجود الهاتف الثابت، والحواسيب وكذا الربط بالأنترنيت بما فيه المرتبط بالهاتف المحمول، فصعق لجوابها، الذي نزل عليه مثل قطعة ثلج، ” السيد الوزير لا هاتف ثابت، ولا محمول، ولا انترنيت، ولا رابط بين المركز والمندوبية”.
و شعر الوزير بالغبن، وحينما واجه المندوب الإقليمي للصحة بالطريقة التي يتواصل بها المركز الصحي مع المندوبية، والمصالح الأخرى، لم يتلق أي جواب، فتدخلت مسؤولة مشيرة إلى أن ” المركز بصدد التقدم بطلبات لوضع هواتف ووسائل اتصال وينتظر الرد قريبا”، فانزعج الوزير قائلا ” أنا الوزير أجبتني بسوف نعمل، وسوف نقوم، فما بال المواطنين المرضى، وماذا سيكون موقفهم”.
أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق