وطنية

وفاة بنجلون تؤجل محاكمة حامي الدين

نقيب المحامين التمس تصفية ملفات المرحوم والشاهد حضر الجلسة 103

أخرت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية فاس، صباح أمس (الثلاثاء)، محاكمة عبد العالي حامي الدين نائب رئيس المجلس الوطني للعدالة والتنمية، بجناية “المساهمة في القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد”، على خلفية مقتل الطالب القاعدي محمد بنعيسى آيت الجيد قبل 27 سنة.
واستجابت هيأة المحكمة إلى ملتمس نقيب هيأة المحامين بتأجيل الملف إلى حين تعيين محام أو أكثر لتصفية ملفات المحامي المرحوم جواد بنجلون التويمي الذي ينوب عن الطرف المدني في هذا الملف، محددة 11 فبراير المقبل تاريخا للجلسة 11 لمحاكمة المستشار حامي الدين.
وأسندت النيابة العامة النظر للمحكمة للبت في الملتمس الذي لم يعارضه نقيب ينوب عن المتهم الذي ناب عنه والدفاع، في تعزية عائلة الفقيد وزملائه، عكس ما ورد من تشف في وفاته في تدوينة فيسبوكية نشرتها صفحة مناصرة لحامي الدين وأثارت ردود فعل غاضبة من زملائه.
واعتذر النقيب عبد الرحيم عبابو لطرفي هذا الملف عن تأخيره لعاشر مرة، رغم جاهزيته للمناقشة، بسبب عدم سلك مسطرة تصفية ملفات بنجلون، بموجب مسطرة قانونية يفرضها القانون الأساسي والداخلي للهيأة وتقاليد المهنة، تعذر تنفيذها صيانة لحقوق كل من ينوب عنهم في ملفات.
والتمس تأخير الملف على حاله، لاستنفاد إجراءات المسطرة القانونية التي “لا يمكن تجاوزها” خاصة أن ملف عائلة آيت الجيد، من بين الملفات التي ينوب فيها المرحوم، المنتظر تعيين مصف ومن يقوم بحصرها وتسويتها تحت رقابة النقيب.
ودخل حامي الدين رئيس منتدى الكرامة لحقوق الإنسان، المحكمة التي سيجت بعشرات الحواجز الحديدية، محاطا بزوجته التي اتكأت على عصا، ودفاعه، تحت احتجاجات عارمة لرفاق بنعيسى وعائلته وفاعلين حقوقيين وجمعويين، رفعوا لافتات وشعارات مطالبة بإسقاط أقصى عقوبة عليه.
“حامي الدين متهم خمسة نجوم” لافتة جديدة نصبها المحتجون الذين لبوا نداء عائلة آيت الجيد بالاحتجاج المكثف والوازن، موازاة مع هذه المحاكمة التي شهدت تطويقا أمنيا لمحيط المحكمة، تحسبا لأي طارئ أو اصطدام بين يساريين ومناصرين للمتهم المتابع في حالة سراح مؤقت.
إلى ذلك حضر الخمار الحديوي رفيق بنعيسى والشاهد الوحيد في الملف، الجلسة رقم 103 في تاريخ الملفات المرتبطة بهذه الجريمة، في الوقت الذي نصبت هيأة دفاع العائلة محمد بنعبد الله الوزاني الشاهدي المحامي بهيأة فاس، منسقا للدفاع، خلفا للمرحوم جواد بنجلون التويمي.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق