حوادث

اعتقال كامرونية في قضية الملحق العسكري الألماني

مكنت الأبحاث، التي قادتها الشرطة القضائية بسلا، من إيقاف المشتبه في اعتدائها على الملحق العسكري الألماني، بمنزله بسلا رفقة آخرين و التي تتحدر من الكامرون، في حين مازال البحث مستمرا بشأن شركائها في اقتحام منزل الملحق العسكري والاعتداء عليه.
وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن عناصر المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بسلا، تمكنت الجمعة الماضي، من إيقاق مواطنة من جنسية كامرونية، في وضعية إقامة غير مشروعة بالمغرب، للاشتباه في تورطها في قضية الضرب والجرح المقرون بمحاولة السرقة التي كان ضحيتها الملحق العسكري بسفارة ألمانيا بالمغرب.
وأوضح البلاغ أن مصالح الأمن الوطني بسلا توصلت بشكاية الضحية في 27 أكتوبر الماضي يشتكي فيها من تعرضه لاعتداء جسدي مقرون بالسرقة، من قبل ثلاثة مواطنين من دول إفريقيا جنوب الصحراء، من بينهم امرأة كانت تقوم بمهمة التنظيف بمنزله، قبل أن تكشف الأبحاث والتحريات المنجزة عن تشخيص هوية هذه الأخيرة اعتقالها مراكش.
وأضاف البلاغ حسب المعلومات الأولية للبحث، أن فرضية الاعتداء الجسدي بغرض السرقة تبقى غير ثابتة لحد الآن، وستبقى الأبحاث والتحريات متواصلة بغرض إيقاف باقي المشتبه فيهم وتحديد الظروف والملابسات والخلفيات الحقيقية المحيطة بهذه القضية.
وسبق للوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، أن أمر بناء على الشكاية التي الملحق العسكري الألماني بتعميق البحث في الموضوع، واستغلال كل ما من شأنه المساعدة على الوصول إلى معطيات تفيد في حل اللغز والتعرف على هويات الجناة.

كريمة مصلي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض