الرياضة

الترجي يكشف عيوب الرجاء

فاز عليه بـ «دونور» أمام أزيد من خمسين ألف متفرج وأدخله دائرة الشك
كشف الترجي التونسي، عيوبا تقنية بالرجاء، بعد الفوز عليه مساء أول أمس بملعب محمد الخامس، بهدفين لصفر، لحساب الجولة الأولى من دور المجموعات من عصبة الأبطال الإفريقية.
وعجز الرجاء، المنتعش، بتأهيل عربي، الأسبوع الماضي، على حساب الوداد، عن مجاراة إيقاع الترجي، حامل اللقب، واستسلم لخبرة لاعبيه، أمام أزيد من خميس ألف متفرج.
وافتتح الترجي التسجيل عبر أنيس البدري في الدقيقة السابعة، ثم ضاعف إبراهيم واتارا النتيجة بهدف ثان في الدقيقة 14.
وحصد الترجي بهذا الفوز أول ثلاث نقاط، ليتصدر المجموعة بفارق الأهداف عن شبيبة القبائل الجزائري، فيما يقبع الرجاء وفيتا كلوب الكونغولي، في أسفل الترتيب بدون نقاط.
وشهدت المباراة استحواذا على الكرة من قبل الرجاء، دون فعالية، في الوقت الذي لعب فيه الترجي بخبرة ورزانة، واستغل ارتباك دفاع الفريق البيضاوي، وسجل هدفين في البداية، واعتمد الهجمات المضادة كاد من خلالها أن يرفع الحصيلة.
وظهر الرجاء مفكك الخطوط، وكشفت المباراة ضعف تركيبته البشرية.
وزاد من متاعب الرجاء، إصابة بدر بانون، مع انطلاقة المباراة، ليضطر المدرب جمال سلامي لإحداث تغييرات على نهجه التكتيكي، بإعادة عبد الرحيم شاكر إلى خط الدفاع، وإدخال الشاب زكرياء الوردي مكانه في وسط الميدان، فيما اختفت فعالية العميد محسن متولي، الذي ظل تائها طيلة دقائق المباراة.
إعداد: نور الدين الكرف وتصوير: (أحمد جرفي)

سلامي: ارتكبنا أخطاء غير مقبولة
لم يخف جمال سلامي، مدرب الرجاء، تذمره من النتيجة، خلال الندوة الصحافية التي أعقبت المباراة.
وأكد سلامي أن اللاعبين لم ينفذوا تعليماته، ومارسوا ضغطا عاليا على منافس مجرب في المنافسة القارية، وقال”هذا لم يكن مقررا في أسلوبنا، فعاقبنا الترجي، على الأخطاء المرتكبة”.
وكشف سلامي أنه اضطر إلى الاعتماد على فابريس نغا، في الجهة اليسرى، رغم إصابته في الحصة التدريبية الأخيرة، وتابع” للأسف لن يكن في أحسن حالاته”.
وتأسف سلامي للتغيير الاضطراري الذي أجراه بعد إصابة بدر بانون، وختم”هذه الإصابة أثرت علينا، واضطرتني لإجراء تغييرات في وسط الميدان، وإعادة شاكر إلى وسط الدفاع”، مستدركا “مع الأسف خروج المدافع بدر بانون أثر علينا، حيث كنت مضطرا لإعادة شاكر من الوسط إلى الدفاع. الخسارة غير مقبولة بملعبنا، وأعتذر لجمهور الرجاء”.

الشعباني: استحققنا الفوز
قال معين الشعباني مدرب الترجي التونسي، إنه تابع المباراتين الأخيرتين للرجاء، وكان يعرف جيدا مكامن قوته وضعفه.
وكشف الشعباني أن فريقه استحق الفوز، بفضل خبرة لاعبيه في المنافسة، وقال” طالبنا اللاعبين السرعة وتنظيم الهجمات، وهذا ما أتى أكله في الدقائق الأولى”.
وأوضح الشعباني أن فريقه كان مضطرا للعب بخطة دفاعية في الشوط الثاني، واقتصاد كبير، لأنه يعرف جيدا إمكانيات لاعبي الرجاء، وختم” ليس سهلا الفوز على الرجاء بعقر داره، وفي قمة عطائه، نحن لعبنا في ثوب البطل، وأكدنا حسن استعدادنا وشخصيتنا”، ومستدركا” مررنا بأسبوع صعب، لكن رد فعلنا كان قويا”.

أخبار
فحوصات لبانون
يخضع الطاقم الطبي للرجاء، بدر بانون، صباح اليوم (الاثنين)، لفحوصات طبية دقيقة، لمعرفة مدى خطورة الإصابة، التي تعرض لها في مواجهة الترجي.
وذكرت مصادر متطابقة أن إصابة المدافع بانون مقلقة، ومن المحتمل أن تبعده عن الميادين لمدة طويلة.
وتعرض بدر بانون للإصابة خلال الشوط الأول من المباراة.

تغييرات سلامي تغضب الجمهور
أثارت تغييرات جمال سلامي غضب جماهير الرجاء، التي تساءلت حول المغامرة بإشراك عبد الإله مذكور في مركز الظهير الأيمن، علما أنه لم يخض أي مباراة رفقة الكبار منذ انطلاقة الموسم.
ومن الأمور التي عاتب عليها الجمهور سلامي، إشراكه نغا مصابا، وعدم وضعه الثقة في عبد الجليل جبيرة الذي تعافى من الإصابة.

جدل حول الحضور الجماهيري
تابع المباراة أزيد من خمسين ألف متفرج، علما أن الرجاء طرح 29 ألف تذكرة في الموقع الإلكتروني المتخصص، إضافة إلى 13 ألف مشترك، وألفي تذكرة مخصصة لجماهير الترجي، التي ولجت إلى الملعب بالمجان، ما دفع الجمهور إلى التساؤل كيف تسربت الجماهير الباقــــية للمباراة.
ولم يسبق ل”دونور” منذ إعادة ترميمه، أن شهد حضورا مماثلا، ما يطرح أكثر من تساؤل حول عدد التذاكر التي تطبع للمباريـــات التي تقام بالملعب.

تدوينة مثيرة لكارتيرون
نشر الفرنسي باتريس كارتيرون، المقال مــن تدريـــب الرجاء، علـــى حسابه على “إنستغــــرام” تدويـــنـــة أثــــارت الكثير من الجدل.
ومباشرة بعد نهاية المباراة، نشر كارتيرون صورة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”.
وأرفق كارتيرون الصورة بتعليق غامض جاء فيه “بدون تعليق”.
يذكر أن كارتيرون سبق أن قاد فريق الرجاء للفوز بكأس السوبر الإفريقي على حساب الترجي.

لقطات
فوضى
شهدت أبواب “دونور” فوضى عارمة في تنظيم عملية الدخول، على عكس الفترة الأخيرة التي كانت عملية الولوج تمر في ظروف جيدة.

جوازات
سمح المنظمون لجماهير الترجي بالولوج إلى الملعب، بإظهار جوازات سفرهم، وخصصت لهم اللجنة المنظمة، مكانا في المنصة المغطاة المخصصة لجماهير الوداد.

صحافة
شهدت منصة الصحافة فوضى عارمة، بعد أن استولى غرباء عليها، ما فرض على الإعلاميين الذين حضروا لتغطية المباراة متابعتها في ظروف مزرية، ورغم محاولات بعض الصحافيين لتصحيح الوضع، إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل.

أسود
عبرت جماهير “المكانة” عن تذمرها من منع الأمن ل”التيفو” الذي كان سيرفع في المباراة، بارتدائها الأسود، وترديدها لشعارات مناوئة، في ظل منعها كذلك من ترديد شعاراتها المعتادة.

إغماءات
حدثت إغماءات في صفوف جماهير “المكانة”، بسبب الازدحام ونتيجة المباراة، ونقل رجال الوقاية المدنية العديد من المتفرجين، صوب المستشفيات المجاورة.

شهب
رغم إجراءات “كاف” التي تمنع استخدام الشهب في المباريات القارية، تفننت جماهير الترجي في استعمالها، طيلة مجريات المباراة، ما يهدد الترجي بعقوبات مالية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض