الرياضة

الرجاء يتسلح بجمهوره لترويض الترجي

المباراة ستعرف حضور 3000 رجل أمن وفرقة خاصة تحمي التونسيين

يستهل الرجاء دور مجموعات عصبة أبطال إفريقيا، اليوم (السبت) في الثامنة، باستقبال الترجي التونسي، بطل النسخة الماضية، بملعب محمد الخامس ، بشبابيك مغلقة، بعدما بيعت كل التذاكر المطروحة للبيع على الأنترنت.
وستكون هذه المواجهة بين الفريقين، الثانية لهما في 2019، إذ سبق لهما أن تواجها في نهاية «السوبر» الإفريقي في مارس الماضي، في العاصمة القطرية الدوحة، والتي شهدت تتويج الرجاء باللقب.
وحل الترجي بالبيضاء قبل يومين، تحت حراسة أمنية مشددة، كما استعان بدوره بحراس أمن خاص حلوا مع البعثة التونسية، من أجل حماية اللاعبين ومرافقة مسيري الفريق في تحركاتهم.
وينتاب الوفد التونسي خوف من اصطدامات مع جماهير الوداد، بعد ما خلفه نهائي النسخة السابقة، فيما بات يعرف بفضيحة «رادس».
وبخصوص الترتيبات الأمنية، فإن 3000 رجل أمن سيتكلفون بتدبير المباراة، على أن يخصص بضع العشرات لحماية البعثة التونسية، والسهر على تنقلاتها من وإلى الملعب.
ويلعب الترجي هذه المباراة، بعد إقصاء مرير قبل أيام، من ثمن نهاية كأس محمد السادس للأندية البطلة، على يد أولمبيك آسفي بالضربات الترجيحية، وهي المسابقة التي كان يعول عليها الفريق التونسي هذا الموسم، لإنعاش خزينته المالية.
من جهة ثانية، سيغيب عن الرجاء خلال المباراة، عمر بوطيب الذي مازال مصابا، فيما عاد عمر العرجون للتداريب بشكل عاد، إلى جانب محمود بنحليب.
ومن المنتظر أن يعتمد جمال سلامي على التشكيلة الأساسية، التي واجهت الوداد الأسبوع الماضي، في الديربي العربي، إذ سيكون الكونغولي بين مالانغو حاضرا في الهجوم إلى جانب سفيان رحيمي وحميد أحداد، على أن يعتمد في وسط الميدان على فابريس نغوما وعبد الرحيم الشاكر ومحسن متولي، فيما سيتكلف بالدفاع عن عرين النسور، بدر بانون والدولي الليبي سند الورفلي ومحمد الدويك وفابرس نغا، وأنس الزنيتي في حراسة المرمى.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض