الرياضة

غيابات تؤرق الوداد بالجزائر

يراهن على تضميد جراح الديربي وتحقيق انطلاقة جيدة في عصبة الأبطال
يسعى الوداد الرياضي، اليوم (السبت)، إلى تحدي الغيابات، وتضميد جراح الإقصاء من الكأس العربية أمام الرجاء، وهو يواجه اتحاد الجزائر، بميدانه، بداية من الخامسة، لحساب الجولة الأولى من دور المجموعات بعصبة الأبطال الإفريقية.
ويتطلع زوران مانولوفيتش، مدرب الوداد، إلى تصحيح مسار الفريق، في البطولة القارية، رغم الغيابات التي يعانيها الفريق، بسبب الإصابات والعقوبات.
وأكدت تقارير صحافية جزائرية، أن إدارة اتحاد العاصمة، خصصت 3000 مقعد لأنصار الوداد الرياضي. وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن إدارة النادي الجزائري، بتنسيق مع إدارة “ملعب المباراة”، قررت طرح 30 ألف تذكرة لجماهير الاتحاد.
هذا ومن المقرر أن تلعب المباراة، على أرضية ملعب مصطفى تشاكر في البليدة، والذي يتسع لـ37 ألف مشجع.
وسيخوض الوداد مباراته الإفريقية الأولى بمجموعة من الغيابات المؤثرة، و إلى جانب الغياب الاضطراري لصلاح الدين السعيدي، بفعل العملية الجراحية، التي أجراها أخيرا بالدوحة، تحوم الشكوك حول مشاركة وليد الكرتي المصاب، لينضاف إليه محمد النهيري وأنس أصبحي، بعد عقوبة التوقيف، التي صدرت في حقهما من طرف المكتب المسير للفريق.
كما يغيب المهاجم إسماعيل الحداد، بعد أن تعذر عليه إتمام الديربي العربي، عقب خروجه من أرضية الميدان، متأثرا بالإصابة التي تعرض لها في أعلى الفخذ، والتي تستلزم الخلود للراحة، لأكثر من ثلاثة أسابيع، قبل العودة من جديد إلى التباري.
من جهته، هدد الدولي الليبي مؤيد اللافي، نجم اتحاد الجزائر، بمقاطعة مواجهة الوداد، في حال عدم تسوية مستحقاته المالية العالقة منذ مدة.
ويركز بلال دزيري، على الجانب النفسي بالدرجة الأولى، بسبب عدم تلقي لاعبيه مستحقاتهم المادية، فضلا عن النتيجتين السلبيتين اللتين سجلهما الفريق في البطولة أمام نصر حسين داي واتحاد بسكرة.
وأكد دزيري في تصريحات صحافية، « أن تعثر الوداد في المسابقة العربية لا ينقص من قيمته، إذ يبقى من بين أقوى الأندية قاريا”.
وكشف دزيري أن المهمة لن تكون سهلة أمام ممثل المغرب، وقال” تابعت الفريق أمام الرجاء، وإقصاؤه لا يعني أنه ضعيف، والدليل هو تقديمه لمستويات جيدة رغم الغيابات”. وأضاف مدرب اتحاد الجزائر، أن الوداد الرياضي يعتبر من بين أقوى الفرق في القارة الإفريقية، في ظل منافسته بقوة على اللقب القاري خلال خمس سنوات الأخيرة.
نور الدين الكرف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض