مجتمع

تدابير استباقية لمواجهة البرد ببني ملال

وضعت ولاية بني ملال مجموعة من التدابير الاستباقية والاحترازية لمواجهة الانعكاسات السلبية المحتملة لموجة البرد، من بينها تحيين المعطيات الاجتماعية والاقتصادية لما يناهز 75 من الدواوير تابعة لتسع جماعات ترابية مستهدفة ذات طابع جبلي، بسكان يقدر عددهم بحوالي 32139 نسمة، وتحيين لائحة الأشخاص دون مأوى الذين وصل عددهم 61 شخصا، ولائحة النساء الحوامل البالغ عددهن 332 امرأة حاملا، ويحتمل أن يضعن حملهن في الفترة الشتوية، ما استدعى تعبئة 100 من الآليات و 13 وحدة صحية متنقلة، مع برمجة 119 خرجة للفرق الطبية لمعاينة دواوير معرضة للتساقطات الثلجية، هذا فضلا عن توفير 7.366.530 كيلوغراما من حطب التدفئة وما يناهز 1000 وحدة غطاء.
واعتبر والي الجهة، خطيب الهبيل في اجتماع بمقر الولاية بني ملال صباح الثلاثاء الماضي، أن التعبئة لمواجهة موسم الثلوج ضرورية لحماية سكان المناطق الجبلية المعرضين لمخاطر الثلوج في موسم الأمطار، داعيا مصالح التجهيز إلى ضرورة التموقع الاستباقي لآليات إزاحة الثلوج في الأماكن المعزولة واتخاذ جميع التدابير اللازمة لضمان التدخل الناجع في الحالات التي تتطلب التدخل السريع. كما حث على تضافر جهود جميع المتدخلين لدرء كل ما من شأنه أن يمس بصحة وسلامة المواطنين بتوزيع حطب التدفئة على المدارس، والمؤن الغذائية على الداخليات بالجماعات المعنية والحرص على عدم نفادها، وتنظيم القوافل الطبية المتخصصة ومواصلة الحملات التحسيسية للسكان، وحثهم على اتخاذ كل ما يلزم من الاحتياطات الاحترازية لتفادي كل المخاطر التي تنتج عن التقلبات المناخية والتعامل بفعالية وإيجابية مع النشرات الإنذارية والمعلومات الواردة لخرائط اليقظة, التي تصدر عن المديرية الوطنية للأرصاد الجوية.
سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض