fbpx
الأولى

زوران: لاعبون خذلوني

معاقبة النهيري تؤكد أنه المقصود والفريق يتوعد المتخاذلين

كشفت مصادر من داخل الوداد الرياضي لكرة القدم، أن المدرب الصربي زوران مانولوفيتش، أبلغ الرئيس سعيد الناصري، أن بعض لاعبي الفريق خذلوه، خلال مباراة الرجاء السبت الماضي.
وأضافت المصادر نفسها أن الناصري اجتمع مع عدد من مسيري الوداد، لمناقشة الإقصاء من كأس محمد السادس على يد الرجاء، وتطرق إلى ما قاله له المدرب، مشيرة إلى أن الفريق قرر، مباشرة بعد الاجتماع، معاقبة اللاعبين محمد النهيري وأنس الأصبحي وياسين خروبي، بإلحاقهم بفريق الأمل.
وحسب معطيات حصلت عليها “الصباح”، فإن المقصود أكثر بحديث زوران في الندوة التي تلت المباراة هو محمد النهيري، الذي لعب المواجهة بأكملها، وارتكب أخطاء مؤثرة، جاءت منها جميع أهداف الرجاء، خصوصا الهدف الأول الذي أتى من ضربة جزاء، تسبب فيها اللاعب نفسه، عندما انزلق بتهور أمام محسن متولي.
وسمح المستوى الذي ظهر به النهيري في الجهة اليسرى في تألق أنس جبرون، الذي لم يلعب كثيرا هذا الموسم، وكان وراء تمريرة الهدف الثاني، الذي سجله حميد أحداد.
أما الهدف الثالث، فأتى من ضربة جزاء تسبب فيها إبراهيما كومارا، لكن من عملية انطلقت أيضا من جهة النهيري، الذي تسبب كذلك في ضربة الخطأ التي أتى منها الهدف الرابع للرجاء، إذ نفذها محسن متولي في اتجاه رأس بين مالانغو.
وخاطب زوران الصحافيين في ندوة المباراة قائلا “أنتم أذكياء، وشاهدتم كيف جاءت الأهداف”.
وحسب المعطيات نفسها، فإن زوران كتب تقريرا عن تراجع مستوى النهيري، قبل مباراة الديربي.
وتقررت أيضا معاقبة المعد البدني نابي مناف، بإلحاقه بالإدارة التقنية، تحت تحت تصرف المدير التقني بول بوت، وإعادة فؤاد الصحابي إلى منصبه مدربا مساعدا بالفريق الأول.
وأصدر الوداد بلاغا أكد فيه عقد اجتماع طارئ بحضور الطاقمين التقني والإداري، تحت إشراف الرئيس سعيد الناصري، مضيفا أن المدرب أكد تحمل مسؤوليته في الهزيمة، معتذرا لجماهير الوداد، ودعاها إلى تجاوز المرحلة الحالية.
واعتبر الوداد في بلاغه، أن الانضباط والامتثال لتعليمات المدرب والنادي مسؤولية فردية وجماعية تلزم جميع لاعبي الفريق الأول، مضيفا أن النادي سيتعامل بحزم وصرامة مع أي مظهر من مظاهر التسيب والاستهتار بقميص الفريق.
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى