fbpx
الرياضة

غضب بـ “الواف” بعد الخسارة أمام السوالم

لم يستسغ المدرب محمد بنمسعود، الهزيمة التي تلقاها فريقه وداد فاس، أمام شباب السوالم (2/1)، خلال مباراة الدورة التاسعة من بطولة القسم الثاني، التي جرت أول أمس (الأحد)، بملعب الرازي ببرشيد.
وغادر بنمسعود مسرعا نحو مستودع الملابس بعد نهاية المباراة، ولم يقو على تبرير الهزيمة لوسائل الإعلام، إذ رفض الإدلاء بأي تصريح، ولم يغادر إلا بعد صعود لاعبيه الحافلة، وفي طريقه دخل في مناوشات مع أحد المناصرين.
وألحق شباب السوالم ثالث هزيمة بوداد فاس، بفضل ثنائية سمير الحليب ورضوان الكروي، في الدقيقتين 10 و77.
وقلص حمزة أفصال، النتيجة لوداد فاس، من ضربة جزاء، أعلنها الحكم عبد الرحيم الرخيص في الدقيقة 50، بعد إسقاط عصام الحليتي، حيث لقيت احتجاجا كبيرا من طرف عميد السوالم المهدي فريي، لينال بطاقة صفراء.
وأخفق عصام الحليتي، هداف «الواف» بخمسة أهداف، في هز شباك هشام العلوش، ليفشل في توقيع أول هدف ضد فريقه السابق السوالم، الذي لعب له سبعة مواسم متتالية، قبل انتقاله هذا الموسم إلى وداد فاس. ولم يكمل رضوان الحيمر المواجهة، بعد إصابته في اليد اليسرى، إذ لم يتمالك أعصابه بعد تسجيل الهدف الثاني، ليغادر إلى مستودع الملابس، تاركا المهمة للمدرب المساعد حميد ناطر، والمعد البدني رضوان الحمصاوي.
عبد العزيز خمال (برشيد)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى