الرياضة

كربي: يعيش غير مساري

لاعب «الماص» قال إنه استفاد كثيرا من المدرب والفريق سيصحح أخطاءه
قال لحسن كربي، لاعب المغرب الفاسي الجديد، إن فريقه يتوفر على مجموعة مميزة من اللاعبين. وأوضح كربي، في حوار مع «الصباح»، أن الهدف الأول للفريق هذا الموسم، هو تحقيق الصعود إلى القسم الأول، معبرا عن سعادته بكسب ثقة المدرب سمير يعيش، الذي ساهم في تطور مستواه، واعدا جماهير الفريق بتقديم الإضافة المرجوة. وفي ما يلي نص الحوار:

ما الفرق بين المنافسة في الأقسام الشرفية وبطولة النخبة ؟ 
إيقاع المباريات سريع، مقارنة مع مباريات أقسام الهواة، إذ يعتمد بالأساس على التموقع الجيد داخل الميدان، والسرعة في الأداء، وهذا ما نشتغل عليه طيلة الأسبوع في الحصص التدريبية، مع مدربنا سمير يعيش، إضافة إلى أرضية الملاعب بجودة تساعدك على إبراز مؤهلاتك، إضافة إلى توفير جميع الأدوات اللوجيستيكية للاشتغال براحة أكبر، دون أن أنسى الحضور والمساندة الجماهيرية الغفيرة، لجمهور “الماص”، خلال المباريات.

كيف تم انتقالك من وفاق تنجداد إلى “الماص” ؟
بعد قضاء ثلاثة مواسم رفقة فريقي السابق وفاق تنجداد، الممارس بقسم الهواة الثاني شطر الجنوب، إذ توجت هدافا للدوري طيلة المواسم الثلاثة،  اقترح علي مدربي السابق إسماعيل مسمار تغيير الأجواء، للانتقال لفريق آخر، يمكن أن أطور معه أدائي الفني، وجاء عرض “الماص”، ورحبت بالفكرة دون تردد، بعد ذلك اقتنع سمير يعيش بأدائي، ووقعت عقدا احترافيا، يمكني أن أقول إن يعيش غير مساري.

ما هي مدة العقد؟
وقعت عقدا احترافيا يمتد لثلاثة مواسم. أتمنى أن أعطي خلالها الإضافة للمغرب الفاسي، التي تتوفر خزينته على ألقاب وطنية وإفريقية كثيرة، وأن نحقق هذا الموسم هدفنا الأول، وهو الصعود إلى القسم الأول.

هل تأقلمت مع أجواء المباريات؟
نعم، ويرجع الفضل للطاقم التقني للفريق بقيادة المدرب سمير يعيش، وإلى جميع اللاعبين، دون استثناء، إذ شعرت بالفرق الكبير بين الأجواء، التي كنت أعيشها بفريقي السابق وفاق تنجداد، وفريقي الحالي المغرب الفاسي. بخصوص المباريات أديت أداء حسنا، بشهادة الجميع، كما وفقت في تسجيل هدفين أمام شباب بنكرير. 

كيف تقيم بدايتكم في البطولة؟ 
نحتل الرتبة السادسة برصيد تسع نقط، وسنحاول تصحيح أخطائنا، لكي لا نكرر أخطاء مباراة النادي القنيطري و شباب الريف الحسيمي واتحاد الخميسات.

كيف كسبت تعاطف جماهير “الماص” ؟
بعد انطلاق بطولة القسم الثاني، ألحقني المدرب سمير يعيش بفئة الأمل، للعب أكبر عدد من المباريات، وأخبرني أنه سيعتمد علي لاحقا رفقة الفريق الأول، شريطة الاجتهاد في التداريب، من أجل تحسين أدائي، كما أشاد بمؤهلاتي ورشحني للعب بالقسم الأول مستقبلا. بعد ذلك منحني أول فرصة أمام شباب الريف الحسيمي، وكان أدائي في المستوى، رغم أنني دخلت احتياطيا منحني فرصة ثانية، لكن هذه المرة رسميا أمام شباب بنكرير، ووفقت في تسجيل هدفين. أتمنى أن يتحسن أدائي دورة بعد أخرى، لكي أكون عند حسن ظن الطاقم التقني واللاعبين والمكتب المسير والجماهير.

كيف وجدت التركيبة البشرية ل”الماص” ؟ 
رغم أن الفريق يمارس بالقسم الثاني، لكنه يضم في صفوفه مجموعة من اللاعبين أصحاب التجربة في منافسات القسم الأول، ومنهم من مثل المنتخب الوطني، مثل محمد أمين البورقادي وعصام الراقي، دون أن أنسى نبيل الولجي واللائحة طويلة. أظن أن أفضل تركيبة بشرية في فرق القسم الثاني، هي التي  يتوفر عليها المغرب الفاسي.

هل عانيت بعض المشاكل؟
هناك ضغط من جمهور الفريق، بحكم شغفه ورغبته في تحقيق “الماص” نتائج جيدة، والصعود إلى القسم الأول. تتنقل جماهير الفريق من فاس لكل المدن لمساندتنا. كسبت ثقة هذه الجماهير، وسأجتهد أكثر لتقديم الأفضل إليها.
أجرى الحوار: خالد المعمري (فاس)

في سطور
الاسم الكامل: لحسن كربي
تاريخ ومكان الميلاد: 4 أكتوبر 1995 بكلميم
مركزه: مهاجم
هداف قسم الهواة الثاني شطر الجنوب رفقة وفاق تنجداد لثلاثة مواسم 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض