حوادث

مختصرات

اعتقال مروج كوكايين بالعلب الليلية

أحالت عناصر فرقة محاربة المخدرات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش، أول أمس (الثلاثاء)، على أنظار وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية، زعيم شبكة لترويج المخدرات الصلبة.
وجاء اعتقال المتهم متلبسا بحيازة وترويج المخدرات الصلبة ” الكوكايين “، إثر كمين محكم من طرف الفرقة الأمنية المذكورة، والتي استغلت معلومات دقيقة وفرتها نتائج البحث والتحري المنجزة في شأن خبر استئناف المعني بالأمر لنشاطه المحظور، خصوصا ببعض الملاهي الليلية وصالونات الحلاقة، حيث تم التأكد من ترويج الموقوف لمخدر الكوكايين على مروجين بالتقسيط بشوارع مراكش مستعملا في تنقلاته سيارة رباعية الدفع.
وقد تم اعتقاله بإحدى محطات الوقود بطريق فاس، كما تم حجز هاتف ذكي كان يستعمله في التواصل مع شركائه وبعض زبنائه. وبأمر من النيابة العامة المختصة، تم الانتقال إلى منزل الظنين بإرشاد منه، لإجراء تفتيش وقائي، أسفر عن حجز 25 غراما من مخدر الكوكايين، موزعة على لفافات معدة للترويج وكذا 330 غراما من مسحوق بيكاربونات الصوديوم وميزان إلكتروني، بالإضافة إلى لوازم التلفيف.
وقبل اقتياد الموقوف إلى مقر الشرطة القضائية، لتعميق البحث معه و تنقيطه بالناظم الآلي، اتضح أنه يشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني، من أجل ترويج المخدرات، ليتم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، طبقا لتعليمات النيابة العامة، لاستكمال البحث و التحقيق، حول مصدر المخدرات المحجوزة وشركائه في عملية الترويج، قبل عرضه على أنظار العدالة لمحاكمته من أجل المنسوب إليه، مع الاستمرار في التحري قصد الوصول إلى شركائه، الذين يقومون بترويج الممنوعات ببعض العلب الليلية و صالونات الحلاقة بمنطقة السعادة، و الذين أصر الظنين على عدم ذكر أسمائهم .
محمد السريدي (مراكش)

البحث عن مهربي أخشاب الأرز

فتحت مصالح إدارة المياه والغابات تحقيقا في مصدر ووجهة كمية من أخشاب الأرز حجزت على الطريق بين إفران وخنيفرة على متن سيارة فر سائقها ومرافقوه، مستغلين صعوبة التضاريس، بعد مباغتتهم من قبل عناصرها التي أقامت حاجزا طرقيا، بعد توصلها بمعلومات دقيقة عن استعدادهم لتهريب مواد غابوية.
وأحبطت عناصر مركز المحافظة والموارد الغابوية بمنطقة البقريت، تهريب الكمية عبر غابتي سنوال وإيمي وراغن، بعد يومين من التربص وترقب وصول الشحنة بعد توصلها بمعلومة في الموضوع. وحجزت السيارة وضعتها رهن إشارة البحث الذي أمرت به النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بأزرو، بعد استشارتها طبقا للقوانين.
وحجزت الدورية 16 رافدة أرز (مادريات) اتضح بعد البحث أنها مهربة من غابات منطقة أجدير، فيما تبين بعد التحري أن صفائح السيارة المستعملة في التهريب، مزورة كما ثلاث صفائح معدنية أخرى حجزت بها بعد فرار ثلاث أشخاص كانوا على متنها وبينهم مالك السيارة الجاري البحث عنه وعن شريكيه، لتحديد المسؤوليات واتخاذ الإجراءات اللازمة.
حميد الأبيض (فاس)

حجز سيارة محملة بمخدرات

علمت “الصباح” أن عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لأولاد عمران التابعة لسرية سيدي بنور، حجزت إثر مطاردة هوليودية بلغت لتراب جماعة جمعة اسحيم بإقليم أسفي، سيارة محملة بالمخدرات كانت قادمة من الشمال.
وأضافت المصادر أن عناصر الدرك الملكي بمركز أولاد عمران توصلت بإخبارية تفيد مرور سيارة محملة بالمخدرات، ما جعل قائد المركز يستنفر عناصره وجند دورية مشكلة من عشرة أفراد مقسمة على سيارتين إحداهما غير تابعة للمصلحة.
وقام الدركيون بحملة تمشيط واسعة النطاق، بحثا عن السيارة المحملة بالمخدرات، قادمة من شمال المغرب، في اتجاه دوار أولاد بوعسرية بنفوذ دائرة جمعة اسحيم بإقليم آسفي، في ملكية مروج معروف في المنطقة، سبق أن صدرت في حقه العديد من مذكرات البحث على الصعيد الوطني. وأشارت المصادر إلى أن الدركيين حاولوا إيقاف سائق السيارة الذي لم يمتثل لتعليماتهم، فتمت مطاردته حوالي 70 كيلومترا بعيدا عن نفوذهم الترابي، فأشعروا وكيل الملك بابتدائية آسفي، والذي أعطى تعليماته بمواصلة المطاردة، بتنسيق مع الدرك الملكي لجمعة اسحيم.
أحمد سكاب (سيدي بنور)

5 سنوات لـ “ميسا” المتهم بسرقة السيارات

أصدرت الغرفة الجنائية الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، الثلاثاء الماضي قرارها القاضي بإدانة متهم والحكم عليه بخمس سنوات سجنا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل جناية السرقة تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض والضرب والجرح والسرقة بالتسلق والسرقة من داخل سيارة وعدم التوفر على بطاقة التعريف الوطنية.
وسبق للضابطة القضائية لدى الأمن العمومي بالجديدة، أن قدمت متهما آخر اعترف باقترافه عدة سرقات رفقة المتهم المدعو “ميسا”، الذي ظل في حالة فرار إلى أن تم إيقافه بداية الشهر الماضي. وواجهته الضابطة بتصريحات المشتكي الأول، الذي صرح أنه كان بصدد ركن سيارته المحملة بالديوك الرومية بساحة مولاي يوسف، ففوجئ بأحد المتهمين بضع سكينا على عنقه ويأمره بالنزول من السيارة، وفتش جيوبه واستولى على ألفي درهم. والتحق به المتهمان الآخران وجذبا ديكا روميا من القفص وألقيا به على الأرض وذبحاه وحملاه معهما ولاذوا جميعا بالفرار. وقدم الضحية للضابطة نفسها صورتين للمتهمين التقطها لهم أثناء فرارهم حاملين الديك المذبوح.
وذكر الضابطة القضائية الموقوف بتصريحات زميله الموقوف قبله بسرقة سيارة أخرى كانت مركونة، سرقا منها آلة كهربائية تستعمل في الثقب ومرآة وأشياء أخرى. وسردت عليه فحوى شكاية الضحية الثالث، الذي أكد فيها أنه أثناء زيارته لعائلته بحي سيدي الضاوي، فوجئ بالمتهمين يهجمون عليه ويعتدون عليه بالضرب والجرح، قبل الاستيلاء على هاتفه المحمول وثلاثة آلاف درهم.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

ناظر أوقاف متهم بالاستيلاء على هبة ملكية

واصلت ابتدائية فاس محاكمة ناظر أوقاف الحرم الإدريسي، المتهم بالاستيلاء على هبة ملكية من ضريح المولى إدريس، بناء على شكاية من بعض الشرفاء الأدارسة، بعدما أخرت ذلك في 9 جلسات سابقة منذ إدراج ملف الجنحي العادي قبل سنتين، بعد إحالته في حالة سراح على النيابة العامة، من قبل المصلحة الولائية للشرطة القضائية.
ويتابع بتهمة “خيانة الأمانة” إثر شكاية تقدم بها إلى وكيل الملك، قبل ست سنوات، ثلاثة شرفاء بواسطة دفاعهم، مطالبين بفتح تحقيق في اختلاسه الهبة الملكية من صندوق الضريح بعد مدة قصيرة من وضعها به، بعدما اختفى في ظروف غامضة مبلغ 25 مليون سنتيم توصل بها الشرفاء هبة عبر ثلاث دفعات إحداها بمبلغ خمسة ملايين سنتيم. وأوضح المشتكون أن الهبة وضعت بالصندوق على شكل 25 غلافا يحتوي كل غلاف على مليون سنتيم، بحضور السلطة خاصة قائد بالملحقة الإدارية القرويين بالمدينة العتيقة، لكن بعد إعادة فتحها لاحقا تبين اختفاء ظرف واحد ومبالغ مختلفة من باقي الأظرفة، ليكون مجموع ما تم الاستيلاء عليه حوالي 41 ألف درهم، اتهموا الناظر باختلاسها.
وأوضحوا أنها ليست المرة الأولى التي تختفي فيها مبالغ مالية مختلفة من هبات دعم بها الملك الشرفاء، مؤكدين استفادة 1090 شخصا منها، لكن غالبيتهم لم يقدم شكايات ضد الناظر، باستثناء الثلاثة الذين تجمعهم قرابة عائلية، والتمسوا التحقيق في الموضوع والاستماع إلى من له صلة بذلك وشهود أدلوا بأسمائهم، وبينهم قائد الملحقة الإدارية.
حميد الأبيض (فاس)

6 سنوات لسارق محلات بهشتوكة

قضت غرفة الجنايات باستئنافية الجديدة، أخيرا، بمؤاخذة سارق روع منطقة هشتوكة، وحكمت عليه بست سنوات سجنا نافذا بعد متابعته في حالة اعتقال من قبل الوكيل العام بجناية السرقة الموصوفة.
وجاء إيقافه من قبل عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لهشتوكة التابع لسرية الجديدة، إثر توصلها بشكايات متعددة من تجار وأصحاب محلات تجارية، بعدما صرحوا أن محلاتهم تعرضت للسرقة ليلاعن طريق الكسر، وأضاف المشتكون، أن شكوكهم تحوم حول المتهم الملقب “بولد المعوس” الساكن بمركز هشتوكة والذي عاينه الحارسان الليليان ليلة الواقعة، قرب أحد المحلات التي استهدفتها عملية السرقة بعدما قاما بمطاردته وتعقبا أثره، بعدما تمكن من الفرار، دون أن يتمكنا من إيقافه. وبعد الاستماع للمشتكين في محاضر رسمية من قبل عناصر الضابطة القضائية ومعاينة المحلات المسروقة، بعدما سلم أحد الضحايا لعناصر الدرك قرصا مدمجا يتضمن شريطا مصورا يظهر من خلاله الجاني يتربص بالمحلات التجارية، قبل تنفيذه لعمليات وأثناء محاولته كسر قفل الباب الرئيس لمحل تجاري من أجل تنفيذ السرقة، وبعد إشعار الوكيل العام واطلاعه عن هاته الواقعة أمر بتكثيف الجهود والقيام بالتحريات اللازمة من أجل الوصول الى الفاعل أو الفاعلين.
وتعميقا للبحث تم الاستماع للحارسين حول ظروف عملية السرقة، قبل أن تتمكن عناصر الدرك الملكي من إيقاف الفاعل. وبعد مواجهته بالمنسوب اليه نفى ما نسب إليه من تهم في شأن موضوع السرقة.
أحمد سكاب (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض