مجتمع

250 مليارا قيمة الصادرات نحو الصين

بلغت صادرات المغرب نحو الصين مليارين و 500 مليون درهم (250 مليار سنتيم)، خلال السنة الماضية، ووصلت خلال تسعة شهور الأولى من السنة الجارية، إلى مليار و 360 مليون درهم، بالمقابل تجاوزت واردات المغرب من هذا البلد 47 مليار درهم، ما يمثل عجزا تجاريا لفائدة الصين بقيمة إجمالية في حدود 45 مليار درهم.
وتشير معطيات مكتب الصرف إلى أن أزيد من نصف هذه الصادرات عبارة عن مواد أولية معدنية، تتشكل أساسا من الزنك والنحاس والرصاص، والفوسفاط…ولا تتجاوز القيمة الإجمالية للمواد نصف المصنعة المصدرة إلى الصين 211 مليون درهم، تتضمن الحامض الفسفوري، والبلاستيك وخيوط القطن، إضافة إلى مواد مصنعة بقيمة 190 مليون درهم، وتتعلق بأجزاء الطائرات، وبعض المحولات الكهربائية، والأسلاك الكهربائية.
وتتشكل أصناف الصادرات الأخرى من الصادرات من المنتوجات الغذائية الفلاحية، مثل المياه والمشروبات والحوامض، والفواكه الحمراء، وفواكه البحر، ومصبرات السردين، كما يصدر المغرب حوالي 84 مليون درهم من النباتات وزيت الزيتون، وزيت السمك.
وعرفت المبادلات التجارية بين المغرب والصين ارتفاعا متواصلا، خاصة بعد التوقيع بين البلدين على اتفاقية للتبادل الحر، إذ ارتفعت واردات المغرب من الصين بشكل ملحوظ، مقابل تطور محدود للصادرات المغربية، ما يعكس العجز الكبير في الميزان التجاري بين البلدين.
وساهمت اتفاقيات التبادل الحر التي وقعها المغرب مع عدد من البلدان والتجمعات الاقتصادية في تدهور عجز الميزان التجاري، إذ أكدت المندوبية السامية للتخطيط، أن العجز التجاري وصل إلى 18.6 % من الناتج الداخلي الإجمالي،في السنة الماضية، وسيعرف تفاقما، خلال السنة الجارية، ليصل إلى 18.7 %.

ع . ك

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض