حوادث

ضبط 12 طنا من المواد الغذائية الفاسدة

التحريات حول القضية استغرقت أكثر من شهر لينتهي البحث بالكشف عن ثلاثة متهمين

أحالت الضابطة القضائية التابعة للمركز الترابي للدرك الملكي بأولاد عمران بإقليم سيدي بنور، أخيرا، ثلاثة أشخاص على أنظار وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة نفسها، وقررت النيابة العامة إخلاء سبيلهم، وتابعتهم في حالة سراح، بعد أدائهم كفالة مالية. وتابعتهم النيابة ذاتها من أجل حيازة مواد غذائية منتهية الصلاحية وغير صالحة للاستهلاك.
وما زال البحث جاريا عن شخصين آخرين، وسيط ومدير شركة للمواد الغذائية بجهة البيضاء سطات، وحررت مذكرة بحث في حقهما على الصعيد الوطني. وضبطت الضابطة ذاتها، شاحنة محملة ب12130 كيلوغراما من المواد الغذائية الفاسدة، عقب مداهمتها لمحل عشوائي. وحجزت كمية أخرى قدرت قيمتها في 25 ألف درهم.
وكشفت مصادر دركية للصباح، أن مصالح الدرك الملكي بمركز أولاد عمران، توصلت بمعلومات تفيد وجود شبكة متخصصة في حيازة وتوزيع مواد غذائية مهربة. وكثفت أبحاثها وتحرياتها التي استغرقت أكثر من شهر، قادت إلى الكشف عن هوية ثلاثة متهمين ينشطون في جهة البيضاء سطات، ويعمدون إلى اقتناء مواد منتهية الصلاحية ويعيدون بيعها بالأسواق الأسبوعية التابعة لإقليم سيدي بنور.
وباغتت دورية دركية الشاحنة وهي تلج محلا عشوائيا بأحد الدواوير الواقعة بتراب الجماعة القروية لكدية بن دغوغ، وبعد محاصرة السائق، ادعى أن حمولة الشاحنة عبارة عن أعلاف، لكنه لم يكن يملك أي فاتورة. وبعد الكشف عن الحمولة تبين أنها مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك.
وتتكون الحمولة من أكياس بلاستيكية وعلب كارطونية، تحتوي على الدقيق الموجه للكسكس والطحين، والمعجنات بشتى أنواعها (شعرية ومحمصة وماكرونا). وتبين للدورية أنها أخرجت من أكياسها الأصلية، ووضعت في أكياس أخرى لا تحمل أي بيانات أو معطيات تشير إلى طبيعتها وسعتها ومكان وتاريخ تصنيعها.
وتحفظت الدورية الدركية على جميع المواد المحملة بالشاحنة، والمخزنة في المستودع، وتم نقلها إلى مقر الفرقة الترابية للدرك الملكي بمركز أولاد عمران. وأوقفت السائق ومالك الشاحنة وصاحب المستودع، ووضعتهم تحت تدابير الحراسة النظرية، للبحث معهم، وإحالتهم في حالة اعتقال، في إطار مسطرة تلبسية، على وكيل الملك لدى ابتدائية سيدي بنور، على خلفية حيازة مواد غذائية منتهية الصلاحية، وغير صالحة للاستهلاك.

أحمد ذو الرشاد (سيدي بنور)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض