أســــــرة

وضعية النوم الخاطئ تؤثر على الجنين

تفضل الكثير من الحوامل وضعية نوم معينة، لكن ما تجهله الكثيرات، أن بعض الوضعيات يمكن أن تؤثر سلبا على الجنين.
ومن بين وضعيات النوم الخاطئة، النوم على الظهر، سيما في الأشهر الأخيرة من الحمل، باعتبار أن هذه الوضعية، تسبب ضغطا على الأوعية الدموية الرئيسية، ما يسبب ضيقا في التنفس، وانخفاضا في ضغط الدم وضغطا على الجهاز الهضمي. كما أن النوم على البطن، من أكثر الأوضاع الخاطئة للنوم في فترة الحمل، سيما بعد الشهر الثالث من الحمل، لأنه يؤثر سلبا على الجنين والرحم.
ومن أوضاع النوم الخاطئ، النوم مع رفع القدمين، فهذا الوضع يزيد من فرصة تجلط الدم ويصيب الحامل بالاكتئاب والتوتر وزيادة احتمالية إصابتها بالسكري.
وينصح الاختصاصيون في هذا الصدد، باعتماد أفضل أوضاع النوم، ويتعلق الأمر بالنوم على الجانبين مع ثني الركبة ويفضل الجانب الأيسر عن الأيمن. كما يمكن للحامل أن تنام على ظهرها إذا لم تتجاوز الأشهر الأولى من الحمل.
وفي سياق متصل، يرى الاختصاصيون أنه خلال الثلث الثاني من الحمل، يبدأ جسم الحامل في التعود على هرمونات الحمل والتغيرات الحادثة له، وتعد هذه الأشهر الثلاثة هي أفضل أشهر الحمل وأخفها في الأعراض المزعجة، لذا يمكن للحامل النوم فيها بشكل أكثر راحة مقارنة مع الأشهر الأولى والأخيرة.

إ.ر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض