fbpx
الرياضة

الحافظي في تداريب سلامي

الفريق يفتح أسهم شركته في وجه المنخرطين

استهل جمال سلامي، مدرب الرجاء، أول أمس (الثلاثاء)، مهامه مع فريقه الجديد، بحصة حضرها لأول مرة اللاعب عبد الإله الحافظي، العائد من الإصابة، ومحمود بنحليب المنتهية عقوبته.
وأبدى الطاقم التقني ارتياحه للعطاء البدني للحافظي، ومنح الجهاز الطبي الضوء الأخضر للطاقم التقني من أجل إشراكه في مباريات إعدادية هذا الأسبوع، سيجريها الفريق الأول، نزولا عند رغبة المدرب.
وشهدت الحصة حضور جواد الزيات رئيس الرجاء، وبعض أعضاء المكتب المسير، إذ تم تقديم المدرب الجديد للاعبين، مع مساعده يوسف السفري، ومطالبتهم ببذل مجهودات مضاعفة من أجل تحقيق الأهداف المسطرة.
وأبلغ سلامي، في حصة أول أمس (الثلاثاء)، اللاعبين أنه سيبرمج حصتين يوميا، مستغلا توقف البطولة.
من ناحية ثانية، فتح المكتب المسير للرجاء الباب للمنخرطين من أجل المساهمة في شركة الفريق الأخضر، بعد تداول أخبار تفيد باستفادة بعض أعضاء المكتب من أسهم في الفترة المقبلة.
وعلمت «الصباح» أن مسؤولي الرجاء فتحوا الباب أمام المنخرطين، ممن يريد المساهمة في النسبة المخصصة للأفراد في شركة الفريق، وهو مقترح تداوله بعض المنخرطين في الجمع الأخير، بشرط ألا يكون العدد كبيرا.
وتأتي هذه المستجدات بعدما اختار مسؤولو الفريق منخرطين لإقحامهم في المكتب الحالي، بعد استقالة آخرين لأسباب مختلفة، وهو ما فتح باب التأويلات بخصوص أسهم الشركة.
ومنح جمع الفريق الحق للرئيس جواد الزيات، من أجل تأسيس شركة بناء على نموذج الجامعة، على أن يتم التداول عليه في أفق تغييره، في جمع استثنائي بداية السنة المقبلة، بما أنه لم يرق لأغلب المنخرطين، لأنه لا يعطي لمؤسسة المنخرط الحق اللازم من أجل تدبير أمور النادي.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى