حوادث

سقوط مدير ثانوية بتهمة التحرش

أستاذة فجرت الفضيحة وتقرير للأكاديمية كشف ارتكاب المسؤول التربوي لأفعال لا أخلاقية

تفجرت فضيحة تحرش جنسي بثانوية إعدادية بحي تابريكت بسلا، أخيرا، وأوقفت أكاديمية جهة الرباط سلا القنيطرة، مدير الثانوية الإعدادية عن العمل، بعدما قامت لجنة إقليمية بالمدينة بزيارة المؤسسة التعليمية، استمعت فيها لعدد من الأطراف، وأظهرت قيام المسؤول التربوي بممارسات لا أخلاقية، وانتهت باتخاذ قرار توقيفه عن العمل في انتظار مباشرة مساطر أخرى.
وكشف التقرير الذي بعثه مدير الأكاديمية بالرباط إلى المدير الإقليمي للوزارة بسلا، أنه بناء على مقتضيات الفصل 73 من النظام الأساسي للوظيفة العمومية، وعلى تقرير اللجنة الإقليمية التي زارت المؤسسة بتاريخ 28 أكتوبر الماضي، فقد أوخذ على المدير قيامه بالتحرش الجنسي ضد أستاذة تعمل بالمؤسسة التعليمية التي يشرف على تدبيرها.
والمثير في الفضيحة أن تبرير قرار التوقيف عن العمل تضمن كذلك قيام مدير الثانوية الإعدادية بممارسات لا إدارية ولا تربوية ولا أخلاقية تتعارض والالتزامات المهنية، ما سيضيف إلى قرار التوقيف احتقانا وتوترا داخل المؤسسة وعرقلة السير العادي للدراسة بها. كما تضمن التقرير أن قرار التوقيف المؤقت عن العمل دون توقيف الراتب الشهري سيليه عرض على المجلس التأديبي المختص، قصد ترتيب جزاءات إدارية أخرى.
وأوضح مصدر مطلع أن الملف سيجد طريقه إلى القضاء بعدما حصلت الأستاذة على نسخة من قرار توقيف مدير الثانوية الإعدادية، معتبرا أن قرار اللجنة الإقليمية الذي سجل نازلة التحرش الجنسي يعتبر شهادة ضبطية من مؤسسة عمومية، يمكن للمتضررين الإدلاء بها لدى الجهات القضائية والأمنية المختصة لترتيب الجزاءات الزجرية في حق المتحرش، رغم صدور القرار الإداري بالتوقيف عن العمل.
وأثار تضمين قرار التوقيف عن العمل التحرش بأستاذة إضافة إلى ممارسات لا إدارية ولا أخلاقية ولا تربوية، جدلا كبيرا، وهو ما فسره مصدر “الصباح” أن هناك وجود شبهة تحرش بأربعة أمهات لتلاميذ يدرسون بالمؤسسة التعليمية نفسها. وينتظر أن تكشف التحقيقات الجارية عن جميع المعطيات المتعلقة بالنازلة، التي أثارت ردود أفعال داخل مكاتب نقابية على صعيد أكاديمية جهة الرباط سلا القنيطرة.
ولقيت الأستاذة المتحرش بها تضامنا واسعا من قبل الأطر الإدارية والأساتذة، وكذا بعض من آباء وأولياء التلميذ بالمؤسسة التعليمية بحي تابريكت، كما أثارت الواقعة احتقانا وسط المؤسسة التعليمية، ما دفع بمدير الأكاديمية إلى الإسراع ببعث اللجنة الإقليمية إلى الثانوية الإعدادية قصد الاستماع إلى عدد من الأطراف وإنجاز تقرير في الموضوع لاتخاذ المتعين في شأنه.
عبد الحليم لعريبي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض