حوادث

اختطاف وهمي يطيح بمتزوجة وعشيقها

تنسيق أمن تيفلت والعيون فضح ادعاءات المتهمة بعد العثور عليها في العيون رفقة عشريني

نجحت عناصر الشرطة القضائية بالعيون، إثر تنسيق وثيق مع نظيرتها بتيفلت، مساء أول أمس (الأحد)، في فك لغز اختفاء امرأة متزوجة وادعاء عائلتها اختطافها من قبل مجهول، بعد أن تبين أنها جريمة وهمية للتغطية على علاقة غير شرعية. وحسب مصادر “الصباح”، انكشف زيف ادعاء زوجة عسكري تبلغ من العمر 26 سنة، بعد أن تمكنت المصالح الأمنية بالعيون وتيفلت من إيقافها، نتيجة توصل الأبحاث المجراة إلى تورطها في قضية تتعلق بالتبليغ عن جريمة اختطاف وهمية.
وأضافت المصادر ذاتها، أن انتشار شريط فيديو للمُختطفة المفترضة وشريط آخر لوالدتها تدعي فيه تعرض ابنتها للاختطاف والاحتجاز بضواحي تيفلت من قبل شخص مجهول، وأن محتحزها يطالب بفدية مقابل إطلاق سراحها، استنفر المصالح الأمنية التي قامت بأبحاث ميداينة واستمعت إلى عائلة الضحية المزعومة، إضافة إلى القيام بأبحاث تقنية على الشريط الذي توصلت به الأم على تطبيق “واتساب”.
وكشفت مصادر “الصباح”، أن الأبحاث التقنية أظهرت أن صاحبه يوجد بالعيون، وهو ما جعل فرقة الشرطة القضائية بتيفلت تنسق مع نظيرتها بالعيون التي قامت بدورها بإجراء تحرياتها إلى أن توصلت إلى مكان وجود الزوجة.
وزادت المصادر ذاتها، أن التحقيق الأولي مع الزوجة فضح مخططاتها، بعد أن كشفت إثر محاصرتها بالأدلة التي تدينها، أنها لم تتعرض لأي اختطاف أو احتجاز كما تم ترويجه على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وإنما غادرت مسكن أسرتها بتيفلت طواعية للالتحاق بشاب يبلغ من العمر 20 سنة تربطها به علاقة غير شرعية.
وأفادت المحققين أن اتفاقها مع عشيقها لزيارته بالعيون جعلها تتوصل رفقته إلى حيلة لتفادي افتضاح علاقتهما غير الشرعية، تتمثل في تأليف قصة الاختطاف والاحتجاز وطلب الفدية، للهروب من العقاب الذي يمكن أن يحل بها لمغادرتها بيت الزوجية وترك أبنائها، لأيام.
وأضافت المتهمة بالخيانة الزوجية، أنها أرسلت لوالدتها شريط فيديو تدعي فيه تعرضها للاختطاف والاحتجاز، أدت فيه مشاهد الاختطاف باحترافية، وهي الحيلة التي انطلت على والدتها التي قامت بدورها بتسجيل فيديو تطلب فيه مساعدتها لإنقاذ حياة ابنتها المتزوجة بعسكري يعمل في الصحراء والأم لثلاثة أطفال.
وعلمت “الصباح”، أن فرقة الشرطة القضائية فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، لكشف ملابسات القضية وظروف وخلفيات وقوعها، لإيقاف كافة المتورطين فيها.
ومن المنتظر أن تحيل مصالح الضابطة القضائية، اليوم (الثلاثاء)، على أنظار النيابة العامة، في حالة اعتقال الموقوفة من أجل تهم إهانة الضابطة القضائية بالتبليغ عن وقوع جريمة على علم بعدم حدوثها، وتقديم أدلة زائفة متعلقة بجريمة خيالية والفساد .
وأكدت المديرية العامة للأمن الوطني، واقعة إيقاف الزوجة وعشيقها، إذ أفادت في بلاغ لها، أن مصالح الأمن تفاعلت بجدية كبيرة مع شريط فيديو منشور على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر فيه امرأة تدعي بأن ابنتها المتزوجة والأم لثلاثة أبناء تعرضت للاختطاف والاحتجاز بضواحي تيفلت، قبل أن يكشف البحث القضائي توجهها لدى شخص يبلغ من العمر 20 سنة بالعيون.
وكشفت المديرية العامة، أن المعنية بالأمر اصطحبت منقولاتها الشخصية وتوجهت نحو العيون، إذ صورت شريط فيديو وبعثته إلى والدتها تزعم فيه بأنها تعرضت للاختطاف والاحتجاز الوهميين.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض