fbpx
الرياضة

تخريب وإصابات في مباراة الرجاء ببرشيد

التذاكر المزورة أغرقت المدينة والأمن يمنع فاجعة و14 عنصرا منه نقلوا إلى المستشفى
اندلعت مواجهات بين جماهير ورجال الأمن، قبل مباراة الرجاء ويوسفية برشيد، أول أمس (السبت)، بالملعب البلدي ببرشيد، أسفرت عن اعتقالات وتخريب ممتلكات وإصابات في صفوف عناصر أمنية.
وانتهت المباراة بفوز يوسفية برشيد بثلاثة أهداف لاثنين.
وألحق المشجعون الغاضبون بسبب منعهم من الدخول، خسائر مادية بعدد من السيارات التابعة للخواص، والأمن الوطني، والوقاية المدنية، وأصيب 27 عنصرا من الأمن الوطني، وثمانية عناصر من القوات المساعدة، إصابات وجروحا، استدعت نقلهم إلى المستشفى المحلي لتلقي العلاج، بينما الحالة الصحية لخمسة من رجال الشرطة عجلت بنقلهم إلى المستشفى الجامعي ابن رشد.
وتمكنت عناصر الشرطة القضائية بأمن برشيد من إيقاف 19 مشجعا رجاويا، من بينهم عشرة قاصرين.
وينتظر أن تحيل عناصر الشرطة القضائية بأمن برشيد غدا (الثلاثاء) ثلاثة مشتبه في تزويرهم تذاكر مباريات البطولة، على النيابة العامة بعد اعتقالهم، متلبسين ببيع تذاكر مزورة.
ووفق معطيات حصلت عليها «الصباح»، فإن عناصر الشرطة القضائية بأمن برشيد ألقت القبض على ثلاثة مشتبه فيهم، وحجزت لديهم كمية مهمة من التذاكر المزورة.
ويتحدر المشتبه فيهم من البيضاء، ومازال البحث جاريا معهم، لمعرفة تفاصيل أكثر عن عمليات التزوير، سيما أن العناصر الثلاثة كانت سببا في إغراق المدينة بجماهير رجاوية، كانوا ضحية عملية نصب، باقتنائهم تذاكر مزورة، لكن يقظة العناصر الأمنية مكنت من اعتقال ثلاثة مشتبه فيهم، كانوا يبيعون تذاكر مزورة بمحيط الملعب.
وتسببت عملية بيع تذاكر مزورة في حضور مئات الجماهير الرجاوية الى برشيد، لكنها لم تستطع ولوج الملعب، فبقيت بمحيط الملعب وبالساحات المجاورة، ما أجج غضبها.
عبد الإله المتقي وسليمان الزياني (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى