الرياضة

المليوي: النهائي إنجاز جماعي

لاعب «الطاس» قال إن اللاعبين كلهم نجوم ولا يفكر في المستقبل

قال أسامة المليوي، لاعب الاتحاد البيضاوي، إن عدم انتقاله إلى الوداد، مكنه من تطوير مؤهلاته أكثر، مع فريقه، مستفيدا من لعبه باستمرار. وأضاف المليوي في حوار مع «الصباح»، أنه لا يفكر في المستقبل، وأن تركيزه منصب على فريقه الاتحاد البيضاوي، مضيفا أن تألق فريقه في نصف نهائي كأس العرش أمام الدفاع الجديدي، كان نتيجة تضافر جهود الجميع.

ما هو تعليقك على نصف نهائي كأس العرش؟
التأهل كان مستحقا، وهو نتيجة تضافر جهور الجميع، من رئيس، ومكتب مسير، ولاعبين، وطاقم تقني، بقيادة المدرب مصطفى العسري. كنا حاضرين بقوة في المباراة، ولم يظهر أي فرق بين الفريقين، لأننا مستعدون بما فيه الكفاية، ونتوفر على لاعبين قادرين على اللعب في القسم الأول، دون مشاكل.

لماذا رفضت عرض الوداد في الموسم الماضي؟
كانت هناك اتصالات بين «الطاس» والوداد، لكن كانت هناك بعض المسائل لم نتفق عليها. ويمكن القول إن بقائي في “الطاس” أفادني كثيرا، لأنني لعبت مباريات عديدة وتطورت على جميع المستويات، خصوصا أننا لعبنا تحت ضغط كبير من أجل الصعود، وهو ما حققناه، ولا ننسى أن اللاعب الشاب يحتاج إلى لعب مباريات كثيرة، لكي يكتمل تكوينه.

هل تفكر في المستقبل؟
في الوقت الحالي، لا أفكر إلا في “الطاس”، الذي منحني الفرصة، وأشكره كثيرا، خصوصا الرئيس عبد الرزاق المنفلوطي، ومنعم عضو المكتب المسير، الذي يقوم بدور كبير في النادي، والتقريب بين اللاعبين والإدارة، ويعود له الفضل في عدة إنجازات. في الوقت الحالي نفكر في المباراة النهائية، وبعدها سندافع عن حظوظنا في تحقيق الصعود إلى القسم الأول، وأتمنى أن أحصل على فرصة بالمنتخب المحلي.

هل تفكرون في الصعود إلى القسم الأول؟
المستوى الذي قدمناه في مباراة الدفاع الجديدي، والتأهل إلى النهائي، والمؤهلات التي يتوفر عليها جميع اللاعبين، كلها عوامل تدفعنا إلى التفكير في الصعود، وسندافع عن حظوظنا، وأتمنى أن ننجح في تقديم هدية أخرى إلى جمهور “الطاس”.

ماذا تغير في “الطاس” بعد التعاقد مع مصطفى العسري؟
أصبح الفريق أكثر توازنا بين الدفاع والهجوم، والنتائج تتحدث عن عمل المدرب، والطاقم التقني بأكمله، الذي يقدم إضافة كبيرة.

هل تشعر بأنك نجم الفريق؟
كل لاعبي الفريق يستطيعون اللعب في أعلى مستوى. صحيح الأضواء تسلط على المهاجم، أو اللاعب الذي يسجل الأهداف، لكن أعتبر نفسي لاعبا شابا، ومازلت أتطور، وأستفيد من كل مباراة لعبتها، وهذا هو الأهم.
أجرى الحوار: عبد الإله المتقي

في سطور
الاسم الكامل: أسامة المليوي
تاريخ ومكان الميلاد: 1998 بالبيضاء
المركز : مهاجم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض