الرياضة

الرجاء يثور في وجه التحكيم

قال إنه يضرب التنافس الشريف وحذر من «انزلاقات خطيرة»
احتج الرجاء الرياضي رسميا على التحكيم، ببعث رسالة إلى لجنة التحكيم والجامعة الملكية لكرة القدم، بسبب ما اعتبره «حيفا وظلما تحكيميا»، تعرض له الفريق في المباراتين الأخيرتين من البطولة الوطنية، أمام أولمبيك آسفي ونهضة الزمامرة.
وعددت الرسالة أخطاء التحكيم التي ارتكبت في حق الفريق خلال المباراتين المذكورتين، مؤكدة أن»الجميع يستغرب كيف يتم توزيع ضربات الجزاء، لمن له الحظ، وشيئا من هذا القبيل، في ضرب سافر لأبسط قواعد التنافس الرياضي الشريف، وتكافؤ الفرص بين الأندية الوطنية».
وجاء هذا الاحتجاج الرسمي، بعد التصريحات الغاضبة للمدرب الفرنسي باتريس كارتيرون بعد مباراة نهضة الزمامرة، والتي هاجم فيها التحكيم.
وجاء في الرسالة أيضا «إن تطور كرة القدم الوطنية رهين بتطور مستوى تحكيمها لتفادي الانزلاقات الخطيرة التي يقع فيها بعض الحكام، والتي تؤثر على سمعة بطولتنا الاحترافية، وجميع مكوناتها، وكذلك مبادئ التنافس الرياضي الاحترافي».
وحسب خبير التحكيم محمد الموجه، فإن الحكم محمد النحيح، من عصبة الشرق، حرم الرجاء في مباراة نهضة الزمامرة الثلاثاء الماضي، من هدف مشروع لسفيان رحيمي في الدقيقة الأولى، ومن ضربة جزاء واضحة في الوقت بدل الضائع.
وأكد الموجه أن الحكم حرم أيضا نهضة الزمامرة من ضربة جزاء في الدقيقة 89.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق