الرياضة

استنفار بوجدة بسبب نهائي الكأس

الفريقان المتأهلان إلى المباراة سيتدربان بالسعيدية
استنفر نهائي كأس العرش السلطات المحلية والمنتخبة بوجدة، بعد برمجته في الملعب الشرفي بوجدة في 18 نونبر الجاري، تزامنا مع عيد الاستقلال.
ودخل معاد الجامعي، والي جهة الشرق، على الخط من خلال اتخاذ كافة الترتيبات التنظيمية واللوجستيكية لاحتضان النهائي، كما ينتظر أن يعقد اجتماعا في الأيام القليلة المقبلة مع كافة المصالح الخارجية لحث الجهة المكلفة بالملعب لإنهاء الأشغال به في القريب العاجل، خاصة على مستوى الملعب الملحق والمضمار الخاص بألعاب القوى وتقوية الإنارة في حال برمجة النهائي مساء.
ومازال الملعب الشرفي يحتاج إلى العديد من الإصلاحات، حتى يكون جاهزا لاحتضان المباريات الدولية، رغم الميزانية المالية، التي رصدت لإعادة تهيئته، كما وجدت السلطات المحلية والأمنية نفسها مضطرة لفتح أبواب الملعب أمام مولودية وجدة لاستقبال منافسيه، رغم العديد من المعيقات.
وعلمت “الصباح” أن الفريقي المتأهلين إلى النهائي سيضطران إلى التدرب بالسعيدية، لعدم جاهزية الملعب الملحق بوجدة، وهو ما يشكل عائقا إضافيا بالنسبة إليهما.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق