الرياضة

اعتراض جديد على مالانغو

كارتيرون يجتاز امتحان نهضة الزمامرة في مباراة «الويكلو»

قدم مسؤولو نهضة الزمامرة، فرع كرة القدم، اعتراضا على المهاجم الكونغولي بين مالانغو، قبل مباراة فريقهم أمام الرجاء، أول أمس (الثلاثاء)، ضمن مؤجلة الدورة الثانية من بطولة القسم الأول.
وبرر مسؤولو نهضة الزمامرة اعتراضهم بعدم توفر مالانغو على عشر مباريات دولية مع منتخب بلاده، وتم تضمين الاعتراض قي ورقة المباراة.
ونجح الرجاء في اجتياز امتحان نهضة الزمامرة، بعدما فاز عليه، بهدفين لواحد، بملعب الشهيد أحمد شكري بدون جمهور.
وثأر الفريق البيضاوي من هزيمته أمام نظيره الدكالي، في سدس نهائي كأس العرش بثلاثة أهداف لاثنين، وتجاوز مؤقتا مرحلة الضغط الكبير الذي يعيشه مدربه الفرنسي باتريس كارتيرون، بسبب أداء الفريق في المباريات الأخيرة.
وأحرز مالانغو الهدف الأول للرجاء، بعدما انفرد بالحارس ياسين الحواصلي، في الدقيقة الأخيرة من الجولة الأولى، وتحسن أداء الفريق المحلي في الجولة الثانية، وضد مجرى اللعب تلقى هدفا ثانيا بواسطة حميد أحداد في الدقيقة 71.
وأحرز المهاجم عبد الصمد المباركي هدفا جميلا مباشرة من الزاوية في الدقيقة 74، ورغم المحاولات العديدة للمحليين في آخر أنفاس المباراة، إلا أنهم عجزوا عن إدراك التعادل.
ورغم أن المباراة جرت بدون جمهور، إلا أن العناصر الأمنية كانت حاضرة في جنبات الملعب، وفي محيطه تحسبا لحضور الجمهور، وانتهت المباراة في أجواء رياضية بعناق كبير بين اللاعبين.
حسن الرفيق (الزمامرة)

تصريحات
كارتيرون: البرمجة لا تنصفنا
قال باتريس كارتيرون، «المباراة كانت صعبة، خصوصا من الناحية البدنية للاعبين، الذين اشكرهم كثيرا على أدائهم الرجولي والقتالي. لعبنا السبت الماضي مباراة قوية أمام الوداد، والمنافس لعب الجمعة».
وأضاف كارتيرون «خضنا مباراة أخرى قوية أمام نهضة الزمامرة. البرمجة صعبة، لكن لن نتباكى، سنلعب الكرة، ونقدم أفضل العروض. قدم اللاعبون أداء كبيرا، رغم بعض العياء، وهذا شيء عاد. كان بالإمكان رفع الحصة إلى ثلاثة أهداف، لكن الحكم حرمنا من ضربة جزاء واضحة قبل نهاية المباراة».
وتابع كارتيرون «أعتقد إذا استمر الأداء التحكيمي هكذا، فالوداد سيفوز بالبطولة، عانينا كثيرا بسبب التحكيم في المباراة، وفي مباراة آسفي، حرمنا الحكم من ضربة جزاء أيضا. لا يمكن أن نحقق الفوز في المباريات، إذا تواصلت هذه الأخطاء التحكيمية. أنا هنا للدفاع عن لاعبي فريقي وحمايتهم».
وأضاف «ننافس على ثلاث واجهات، وحتى الآن مرشحون لخوض الأدوار المقبلة في عصبة الأبطال الإفريقية، وقدمنا مباراة جميلة في ذهاب ثمن نهائي البطولة العربية، ويمكن اعتبار حصيلتنا في البطولة جيدة. أنا راض على أداء اللاعبين».

فرتوت: وقفنا ندا أمام الرجاء
أكد يوسف فرتوت، مدرب نهضة الزمامرة أن فريقه يستحق التعادل، على الأقل، في مباراته أمام الرجاء.
وقال فرتوت «أعتقد أن المباراة لعبت في شوطين مختلفين. كنا منظمين في الجولة الأولى من الناحية الدفاعية. أعتقد أن اللعب كان متكافئا بين الفريقين، ويمكن اعتبار النتيجة غير عادلة. لعبنا كرة جميلة في الشوط الثاني، والطريقة التي لعب بها الرجاء لا أتفق معها، وأظن أن هذا لا يشرف فريقا من حجم الرجاء».
وأضاف «على العموم، أشد بحرارة على أيدي اللاعبين الذين أظهروا للجميع، أنهم كانوا في المستوى، رغم أن الفريق صعد حديثا إلى القسم الأول، ووقفوا الند للند أمام الرجاء. أتمنى أن تنتهي الأشغال في أقرب وقت، لكي يحضر الجمهور ويساعد اللاعبين، فبحضور الجمهور سيكون الأداء أفضل».
وأضاف»لا يمكن أن أتحدث عن التحكيم، وأنا لم أشاهد شريط المباراة. تحدث معي بعض الأصدقاء وأكدوا لي أن الهدف الثاني للرجاء غير صحيح، لأن اللاعب الذي أحرزه كان في وضعية تسلل، وقبل ذلك ارتكب اللاعب الرجاوي خطأ في حق المدافع. أعتقد أيضا أنه لم يمنحنا الوقت الضائع الكافي في المباراة».

لقطات
المباركي
صار عبد الصمد المباركي ثاني أكبر لاعب يوقع هدفا في بطولة القسم الأول (38 سنة وعشرة أشهر وأربعة أيام)، بعد مراد الزيتوني (40 سنة وشهران) وكان حينها يحمل قميص الكوكب المراكشي.

صحافة
تابع المباراة 23 إعلاميا يمثلون عددا من وسائل الإعلام الوطنية، وعمد عدد منهم إلى نقل فقرات من المباراة، بعد انقطاع البث التلفزيوني.

الحواصلي
نقل ياسين الحواصلي إلى المستعجلات، لتلقي العلاجات الضرورية، بعد اصطدامه بالمهاجم الرجاوي مالانغو. وعاد الحارس من المستشفى بعد نهاية المباراة، وقال إن إصابته لا تدعو إلى القلق.

بانون
استجاب بدر بانون، عميد الرجاء، إلى طلب أحد المناصرين، ومنحه قميصه بعد نهاية المباراة، ورفض محسن متولي طلب مناصر آخر أمام استغراب الحاضرين.

وقت
أعلن الحكم محمد النحيح نهاية المباراة، قبل نهاية خمس دقائق التي احتسبها وقتا بدل ضائع، واحتج المدرب فرتوت ومساعداه بقوة على الحكم، لكنه تشبث بقراره.

تنظيم
استعانت اللجنة المنظمة بشركة «كارا» المختصة في تنظيم المباريات، لمساعدتها على تنظيم المباراة. ومرت في ظروف جيدة، بعدما قدم رجال الأمن التسهيلات الضرورية لرجال الصحافة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق