الأولى

ملايير تائهة بالرجاء

ثلاثة أشهر أمام الزيات لتبرير مصاريف فترة حسبان

رفض منخرطو الرجاء الرياضي، الخميس، خلال أشغال الجمع العام العادي، المصادقة على آخر تقرير مالي لفترة ولاية الرئيس السابق سعيد حسبان، مطالبين مكتب الرئيس جواد الزيات بوثائق لتبرير مصاريفه والتدقيق فيها، والتي بلغت الملايير.
وعاتب منخرطو الفريق الأخضر مكتب الزيات على عدم مطالبة الرئيس السابق بالوثائق والأدلة، مباشرة بعد انتخابه، من أجل التدقيق في مالية الفريق في فترة ولايته، والتي أثارت جدلا كبيرا انتهت بتقديمه لاستقالته، ومنح صلاحية تدبير النادي للجنة مؤقتة ترأسها محمد أوزال لأشهر معدودة.
وأكد مكتب الفحص المكلف بمالية الرجاء، أنه لم يتوصل بأي وثائق تؤكد صرف هذه الملايير، وهو ما تحفظ عليه، أثناء فحصه لميزانية الفريق، وأثار حفيظة المنخرطين، الذين حملوا مكتب الزيات مسؤولية غياب توضيحات في هذا الشأن.
ومنح جمع الرجاء مهلة إضافية للرئيس الحالي للرجاء، تتمثل في ثلاثة أشهر، من أجل محاسبة حسبان والتدقيق في آخر تقرير مالي لفترة تسييره للنادي، فاتحين الباب لمتابعته قضائيا، إذا رفض الامتثال لطلب مسؤولي الفريق الأخضر.
من جهة ثانية، وجه منخرطو الرجاء ضربة قوية للجامعة الملكية لكرة القدم، رافضين نموذجها لإنشاء شركة، والذي عمم على كل فرق البطولة الوطنية في الفترة السابقة.
ووجه برلمان الرجاء انتقادات شديدة لممثل الجامعة، الذي نبه الرجاويين خلال الجمع إلى أنهم باتوا خارج القانون بعد انتهاء مهلة إنشاء شركة، المحددة سلفا، وأنه بات عليهم اتباع الطريق، الذي سلكته كل الفرق الأخرى واحترام الإرساليات، التي أتت من الجامعة وإنشاء شركة في أسرع وقت ممكن.
واعتبر بعض المنخرطين أن إرساليات الجامعة “وصاية على الرجاء”، مبرزين أن للفريق الحق في التداول في شأن النموذج التدبيري، الذي يتناسب مع النادي الأخضر، عوض الانصياع لنموذج معمم على الجميع.
وذهب بعض المنخرطين أبعد من ذلك، وطالبوا بتأجيل التداول في نقطة إنشاء شركة، إلى حين عقد لقاءات بين الرجاويين دون حضور ممثلين عن الجامعة، لإيجاد حل توافقي، وعقد جمع استثنائي في ما بعد لإعلان إنشاء الشركة ب”الطريقة الرجاوية”، وهو الأمر الذي رفضه مكتب الزيات، الذي فضل أن يمنحه برلمان الرجاء صلاحية تأسيس الشركة، على أن يتم التداول في الموضوع لاحقا.
وأمام لغط كبير كسر هدوء الجمع الرجاوي، وافق أغلب المنخرطين على اقتراح الزيات، مع التذكير بضرورة العودة للبرلمان، من أجل تدارس الخطوات المقبلة، بهدف الإبقاء على أهمية قرارات الجمعية والمنخرطين في نظام الشركة الجديد.

العقيد درغام

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق