مجتمع

انتقالات تعسفية بمولاي رشيد

نظمت المديرية الجهوية للصحة بالبيضاء-سطات لقاء بطلب من الجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، لدراسة مجموعة من القضايا تتعلق بالشغيلة الصحية، وخاصة التضييق على الحريات النقابية والتنقيل التعسفي لبعض الأطر وإسناد صفقات مشبوهة (حسب وصف النقابة) للبستنة والحراسة والتنظيف علاوة على فوضى أعوان الحراسة.
وقالت الجامعة في بلاغ توصلت به “الصباح”، إن المكتب النقابي بسط مجموعة من الملفات المطلبية، التي تفاعلت معها المديرة الجهوية وقررت اتخاذ ما يمكن اتخاذه من قرارات فورية لترشيد الموارد البشرية التمريضية والطبية.
كما أبدت المسؤولة تفهمها لسوء تدبير الإجراءات الصادرة في حق أعضاء من الاتحاد العام للشغالين بالمغرب بمندوبية مولاي رشيد بالبيضاء، وأعطت توجيهاتها لإرجاع الوضع إلى ما كان عليه.
ووقف الاجتماع على تداعيات الملفات المعروضة عليه، وخلوها من أي مخالفات مهنية ونبهت النقابة المسؤولين إلى ضرورة السهر على تطبيق المذكرات الوزارية الأخيرة، سواء المتعلقة بدفاتر التحملات، أو طريقة التعاطي مع تجاوزات بعض حراس الأمن.
وشدد البلاغ على أهمية النتائج التي تمخضت عن الاجتماع الذي وصفه بالمثمر، ما يعزز، حسبه، مكانة الجامعة قوة اقتراحية، وسعيها تقاسم إلى التجارب وإعطاء الحلول الناجعة للنهوض بالقطاع الذي يحتاج إلى دعم الإدارة المركزية، وخاصة تغطية الخصاص في الموارد البشرية وتنزيل الرؤية الإستراتيجية.

يوسف الساكت

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض