الرياضة

فلاح: نعاني أزمة مالية

مدرب رجاء بني ملال وعد الجماهير بضمان البقاء بالقسم الأول
اعترف مراد فلاح، مدرب رجاء بني ملال، بالضائقة المالية التي يمر منها الفريق، والتي تؤثر على اللاعبين ونفسيتهم. وأوضح فلاح، في حوار مع «الصباح»، أنه يحاول مقاومة المشاكل، واعدا جماهير الفريق بضمان البقاء بالقسم الأول مع نهاية الموسم الحالي. وحذر فلاح بعض من أسماهم «مشوشين»، مطالبا منهم التزام الصمت إذا رفضوا تقديم الدعم للفريق في الفترة الحالية. وفي ما يلي نص الحوار:

كيف استعد رجاء بني ملال لبطولة القسم الأول؟
هيأت برنامجا إعداديا لرجاء بني ملال، وانطلقت المعسكرات الإعدادية بشكل مبكر أملا في إيجاد تشكيلة مثالية قادرة على مواجهة فرق القسم الأول. لدي أمل تجاوز المشاكل التي عاناها رجاء بني ملال الموسم الماضي، وكادت تعصف به، لولا عزيمة المدرب واللاعبين الذين تحدوا الصعاب وانتزعوا ورقة الصعود رغم معاناتهم. وضعت خارطة طريق، وبحثنا عن لاعبين ذوي خبرة، ليقدموا الإضافة للمجموعة الحالية. نملك لاعبين سبق لهم الممارسة بالقسم الثاني، لكنهم يتوفرون على إمكانيات جيدة.

لكن مازالت هناك مشاكل في التشكيلة، ما السبب؟
انطلقت تداريب رجاء بني ملال مبكرا، وجلبت لاعبين لإخضاعهم للتجربة، وأجرينا مباريات إعدادية، فسحت فيها المجال للاعبين الجدد على أمل أن أجد التشكيلة المناسبة. قضيت وقتا أطول في تجريب اللاعبين، بحكم أن ميزانيتنا لا تتحمل انتدابات مهمة. ربطت اتصالات مكثفة مع العديد من اللاعبين الأكفاء، الذين أبدوا رغبتهم للالتحاق برجاء ملال، لكن العائق المادي كان عاملا حاسما في اختياراتهم.

ما هي أهداف بني ملال هذا الموسم؟ تربطني بجمهور رجاء بني ملال علاقة صادقة. وعدت جماهير الفريق في وقت سابق بتحقيق الصعود، وهذا ما تأتى لنا في نهاية الموسم الماضي، رغم المشاكل المالية التي عانيناها. أعدها خلال الموسم الحالي بضمان الفريق مكانته في قسم النخبة، رغم التحديات التي تواجهنا. سنواجه فرقا قوية، وتمتلك التجربة واللاعبين الجيدين، الذين انتدبتهم بمبالغ مهمة.

هل تثق في الانتدابات التي أجريتها؟
رغم الضعف المادي لرجاء بني ملال، نجحت في إقناع لاعبين مميزين للالتحاق بالفريق، على غرار زهير الواصلي ونبيل الجعدي وكونازو وبوبادي أسيسي من أسيك أبيدجان الإيفواري، سيقدمون إضافات للفريق، وبالتالي أشكرهم على وضعهم الثقة في النادي.

تلقيت انتقادات من بعض فئات الجمهور، ما هو ردك؟
كل المدربين معرضون للانتقاد إذا فشلوا في تحقيق نتائج جيدة، وبما أنني أقود سفينة رجاء بني ملال، فإني مستعد للمحاسبة لكن بعد توفير شروط العمل، ووضع رهن إشارة الفريق لاعبين قادرين على إضافة لمسة فنية جديدة للفريق، علما أن الوضعية المالية الحالية لا تكفي لانتداب لاعبين مقابل 60 مليونا أو 70. ومن المعلوم أن رجاء بني ملال انتدب كفاءات كروية، بعد أن تبين لمسؤوليه حاجته إلى لاعبين من طينة الواصلي والإدريسي، ودفع مقابل ضمهما إلى صفوفه 40 مليونا، وهو أعلى تعاقد أضاف قيمة جديدة للفريق الذي انتدب مجموعة من اللاعبين الآخرين، بمبالغ لا تتجاوز 20 مليونا. ورغم المشاكل المادية التي يشكو منها الفريق، فإنه لدي ثقة في كل اللاعبين الذين اختاروا اللعب في صفوفه.

ما سبب مغادرة لاعبين مهمين للفريق؟
يتطلب الحفاظ على اللاعبين شروطا، من بينها ما هو مالي، بحكم التزاماتهم مع عائلاتهم. من العيب أننا مازلنا نتحدث عن عدم تسلم اللاعبين أجورهم، ما يؤثر سلبا على نفسيتهم، ويسبب متاعب للمدرب الذي تضيع جهوده جراء التشتت الذهني للاعبين، الذين يواجهون مشاكل شخصية هم في غنى عنها.

ما رسالتك إلى جمهور الفريق؟
ينتظر رجاء بني ملال مستقبل مشرق، بعد الانتدابات الأخيرة، وسأبذل كل جهودي من أجل أن يضمن الفريق مكانته في قسم النخبة. أشكر جماهير الفريق التي ترحل معه إلى وادي زم لتشجيع اللاعبين، وتقديم الدعم النفسي لهم، وأرفض التشويش على الفريق من قبل أشخاص لا يقدمون أي إضافة، وأنصحهم بالصمت وإعطاء الفرصة للفريق ليقول كلمته في المستقبل.
أجرى الحوار: سعيد فالق (بني ملال)

في سطور
الاسم الكامل: مراد فلاح
تاريخ ومكان الميلاد: 8 يونيو 1976 بالبيضاء
لاعب سابق للمغرب الفاسي والوداد الرياضي والجيش الملكي
درب يوسفية برشيد
عمل مساعدا بالوداد
حقق الصعود مع رجاء بني ملال إلى القسم الأول

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق