الرياضة

حضار والحبابي يعودان إلى خريبكة

الأول مشرف عاما والثاني مساعد له و350 لاعبا بمدرسة الفريق
عين عبد الهادي حضار، مشرفا على مدرسة أولمبيك خريبكة، خلفا لعبد السلام بغيتي، المعفى من منصبه، وسيساعده العربي الحبابي.
ولم يتردد مكتب خريبكة في تعيين حضار، لما يتوفر عليه من تجربة، إذ شغل المنصب نفسه قبل ست سنوات، ونجح في تكوين عدة لاعبين، كما درب الأمل وزود الكبار بإسماعيل الحراش وزهير هاشمي وبلال الصوفي ونجيب معتني.
وتضم مدرسة خريبكة في تركيبتها الجديدة، سبعة مؤطرين، يتعلق الأمر بعبد اللطيف زيان وعز الدين حنصل ومحمد قيصر وعبد الصمد الصفريوي وأمين حرشي ونور الدين ابيه وعمر قسامي.
وستقام التداريب بمركز تكوين خريبكة، لعدم جاهزية ملاعب عادل، المجاورة لملعب الفوسفاط، الخاضعة منذ مدة طويلة للإصلاح، علما أن مدرسة خريبكة، افتتحت منذ أواخر التسعينات، بحضور الخبير البلجيكي أمون دوروك.
وأكد حضار أن مشروعه توسيع قاعدة الممارسين، ووضع أسس قويمة لتكوين الجيل الصاعد، خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، وانتقاء العناصر التي ستظهر بمستويات جيدة، قبل تشكيل ثلاث فئات عمرية لتزويد فئة الصغار.
من جهته، أعلن حسن إجاي، رئيس لجنة الشباب بخريبكة، أن المدرسة ستضم 350 لاعبا، في غياب بنية تحتية، بإمكانها أن تستوعب كل الممارسين، والهدف هو تكوين لاعبين جيدين خلال السنوات الخمس المقبلة.
عبد العزيز خمال (خريبكة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق