اذاعة وتلفزيون

جهات تنتحل صفة “إم بي سي 5” بالمغرب

قالت إنها ستقاضي كل من تورط في الموضوع ودعا الفنانين لحفل وهمي

هددت مجموعة “إم بي سي” منتحلي صفتها بالمغرب، بمتابعتهم قضائيا. وحذرت المجموعة  كل من يثبت تورطه في انتحال صفة “إم بي سي5” أو العلامات التجارية المسجلة أصولا والتابعة لها، بمتابعتهم قانونيا سواء في المغرب أو في البلدان المعنية، مؤكدة أنها تحتفظ بحقوقها الكاملة.
واضطرت المجموعة إلى نشر بيان، بعدما اكتشفت أن جهة تنتحل صفة قناة “إم بي سي 5″، الفضائية الجديدة الموجهة لبلدان المغرب العربي، وتوجه دعوات إلى عدد من الفنانين في العالم العربي للمشاركة في حفل إطلاق القناة في المغرب، خلال اكتوبر الجاري، إلى جانب إطلاق حسابات وهمية على شبكات مواقع التواصل الاجتماعي.
ونفت المجموعة في البيان ذاته، استعدادها لتنظيم حفل، قبل أن تذكر بأنها سبق أن نظمت مؤتمرا صحافيا 15 شتنبر الماضي، حضره ضيوف من المغرب، مشيرة إلى أنه إذا أقامت أي فعالية أو حفل جديد مستقبلا، فإن التواصل مع المدعوين والضيوف، سيتم رسميا عبر المكتب الاعلامي للمجموعة، وفريق العلاقات العامة، وليس من خلال وسطاء أو أطراف غير مباشرة.
ودعت المجموعة الفنانين المغاربة، الذين تلقوا اتصالات من جهات قالت إنها تشتغل بـ”إم بي سي 5″، وتوصلوا بدعوات مجهولة تطلب منهم ارسال صور عن جواز السفر أو مستندات شخصية، إلى التحقق من هوية تلك الجهات  ومدى صحتها ومهنيتها قبل ارسال أي وثيقة شخصية، وذلك عبر التواصل المباشر مع فريقها.
يشار إلى أن عددا من الفنانين، أعادوا نشر، تحذيرات القناة الجديدة على “أنستغرام”، من بينهم حمزة الفلالي، الذي يستعد لأن يطل على جمهوره من خلال برنامج جديد يحمل اسم “سترايك”، سيبث قريبا على شاشة قناة “إم بي سي 5”.
إيمان رضيف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق